وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۲۷  - الاثنين  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۹۹۰۳
تاریخ النشر: ۲۲:۰۹ - الخميس ۰۲ ‫مارس‬ ۲۰۱۷
نفى الرئیس المصری الأسبق حسنی مبارک یوم الخمیس تهمة الاشتراک فی قتل متظاهرین أثناء انتفاضة ۲۰۱۱ وذلک لدى مثوله للمرة الأولى أمام محکمة النقض التی تنظر إعادة محاکمته للمرة الثانیة.
مبارك ينفي مجددا اشتراكه في قتل المتظاهرين خلال انتفاضة 2011طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- نفى الرئیس المصری الأسبق حسنی مبارک یوم الخمیس تهمة الاشتراک فی قتل متظاهرین أثناء انتفاضة ۲۰۱۱ وذلک لدى مثوله للمرة الأولى أمام محکمة النقض التی تنظر إعادة محاکمته للمرة الثانیة.

کانت محکمة جنایات القاهرة قد عاقبت مبارک فی یونیو حزیران ۲۰۱۲ بالسجن المؤبد بعد أن أدانته بتهم تتصل بقتل ۲۳۹ متظاهرا لکن محکمة النقض ألغت الحکم وأمرت بإعادة المحاکمة أمام دائرة أخرى فی محکمة جنایات القاهرة.

وقضت الدائرة الجدیدة فی نوفمبر تشرین الثانی ۲۰۱۴ بعدم جواز نظر الدعوى الجنائیة ضده. لکن النیابة طعنت على الحکم أمام محکمة النقض التی قبلت الطعن فی مایو أیار الماضی وقررت إعادة المحاکمة للمرة الثانیة والأخیرة على أن تعقد أمامها.

وسیکون قرار المحکمة هذه المرة نهائیا وغیر قابل للطعن.

وردا على سؤال من القاضی عما نسب إلیه من اتهامات النیابة العامة بالاشتراک فی قتل متظاهرین والامتناع عن وقف الاعتداءات علیهم قال مبارک الذی کان یرتدی بذلة سوداء ویجلس على کرسی متحرک "لم یحدث".

ودفع مبارک (۸۸ عاما) ببراءته طوال القضیة وقال إن التاریخ سیکتبه بطلا خدم وطنه بإخلاص. ولوح لمؤیدیه الذین کانوا وسط الصحفیین وبقیة الحاضرین فی قاعة المحکمة.

کما دفع فرید الدیب محامی مبارک ببراءة موکله وبضرورة انقضاء الدعوى الجنائیة ضده بسبب حکم البراءة الذی أصدرته محکمة الجنایات التی أعادت محاکمته وقضت ببراءة حبیب العادلی وزیر الداخلیة فی عهده وأربعة من مساعدیه فی هذه القضیة وهو الحکم الذی أیدته محکمة النقض تأییدا نهائیا.

وخارج مقر المحکمة فی أکادیمیة الشرطة بالقاهرة الجدیدة تجمعت مجموعة صغیرة من أنصار مبارک رافعین صوره ومطالبین بالإفراج عنه وتکریمه لما قدمه للوطن.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: