وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۴:۵۳  - الجُمُعَة  ۲۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۹۹۰۸
تاریخ النشر: ۱۱:۲۶ - الجُمُعَة ۰۳ ‫مارس‬ ۲۰۱۷
أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زخاروفا أن منصة الرياض المعارضة ترفض الحوار المتكامل مع الحكومة السورية وجماعات معارضة أخرى.
زاخاروفا: منصة الرياض ترفض الحوار المتكاملطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- و أشارت إلى أن قدرة ممثلي المعارضة السورية على التوصل إلى اتفاقات في إطار مفاوضات جنيف ما زالت تثير شكوكاً.

وشددت على أن موسكو ستواصل تفعيل محادثات أستانة، مؤكدة ترحيب بلادها بانضمام  مشاركين جدد يتمتعون بنفوذ حقيقي على الأرض وقادرين على المساهمة في تسوية الأزمة السورية.

وكان رئيس وفد الحكومة السورية إلى جنيف بشار الجعفري وفد الرياض مسؤولية إفشال مفاوضات جنيف. 

وقال إنّ كثراً من أعضاء الوفد إرهابيون، مشيراً إلى أنه قدّم أدلة وصوراً على ذلك، ولفت إلى أنّ بعضهم يذهب إلى إسرائيل ويحصل على الدعم منها.وقال: "قدمّنا اليوم ملاحظات أولية عما استعمنا إليه من دي ميستورا".

وخلال مؤتمر صحافي من جنيف تحدث الجعفري عن أنّ "عدداً من أعضاء وفد الرياض أعلن عن تخليه عن الجولان المحتل لصالح إسرائيل"، لافتاً إلى "ولاء بعضهم لقطر والسعودية ضد بلدهم سوريا.

وافادت الميادين ان حصلت على وثيقة جديدة وزعها المبعوث الاممي ستافان دي مستورا على الوفود التي التقاها الأربعاء والخميس في المقر الأممي، وتم عنونت هذه الوثيقة بـ "لا ورقة"، ما يعني أنها وثيقة غير نهائية وهي عرضة للنقاش والتبديل والتغيير في حال اتفاق الأطراف السوريين عليها.

من جهة أخرى، نفى الناطق الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستافان دوجاريك التكهنات التي تشير إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش يسعى لتعيين خلف للمبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا.

وأكد أن دي ميستورا يواصل عمله بدعم تام من الأمين العام وأنه يركز حالياً على مباحثات جنيف.

انتهی/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: