وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۴۳  - الجُمُعَة  ۲۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۹۹۴۰
تاریخ النشر: ۲۱:۱۵ - السَّبْت ۰۴ ‫مارس‬ ۲۰۱۷
اشادت لجنة دعم المقاومة في فلسطين بمؤتمر دعم الانتفاضة السادس الذي انعقد في العاصمة الايرانية طهران في الفترة ما بين 21 و 22 شباط 2017، معربة عن تحيتها لإيران قيادة وشعباً على نجاح المؤتمر.
لجنة دعم المقاومة بفلسطين: المخيمات الفلسطينية لن تكون مقرا ولا مستقرا للإرهابطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباءاشادت لجنة دعم المقاومة في فلسطين بمؤتمر دعم الانتفاضة السادس الذي انعقد في العاصمة الايرانية طهران في الفترة ما بين 21 و 22 شباط 2017، معربة عن تحيتها لإيران قيادة وشعباً على نجاح المؤتمر في وقت تسعى فيه قوى الاستكبار العالمي لشطب قضية الشعب الفلسطيني وإنهاء حق العودة.


وفي بيان لها بعد اجتماعها الدوري برئاسة رئيس اللجنة حسن حب الله في مقرها الدائم، ثمنت اللجة وقوف ايران قيادة وشعبا إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة في وقت تخلى فيه الإخوة والأشقاء عن نصرة إخوانهم منددين بتمادي البعض بالوقوف مع المعتدي والغاصب على حساب الشعب الفلسطيني وحقه في تقرير المصير بتحرير الأرض والأسرى وعودة اللاجئين إلى أرضهم وديارهم .


ودانت اللجنة الهجمة الاستيطانية الجديدة في فلسطين والصمت العربي الذي واكبها، مؤكدة "ضرورة دعم انتفاضة القدس وتعزيز صمود أهلنا في القدس وفلسطين لإفشال المشروع الصهيوني الرامي لتهجير شعبنا وإعلان يهودية الكيان الصهيوني الغاصب وسلخ القدس عن محيطها".


واستنكرت اللجنة الأحداث المؤسفة والفتنة التي شهدها مخيم عين الحلوة، داعية إلى نبذ كل أشكال الاقتتال والفتنة وتهديد حياة المدنيين من فلسطينيين ولبنانيين، مؤكدة وحدة الموقف الفلسطيني في وجه ما يحاك للمخيمات وخاصة مخيم عين الحلوة من مخططات ترمي لتهجير أهله وصولاً لإنهاء حق عودة اللاجئين إلى وطنهم.


وثمن عالياً كل الجهود الفلسطينية واللبنانية لوضع حد للنزف القائم وتفويت الفرصة على العابثين بأمن واستقرار المخيم والجوار.


واكدت أن المخيمات الفلسطينية كانت وستبقى محطات نضالية احتضنت المقاومة الفلسطينية وكانت ظهيراً للمقاومة الإسلامية ولن تكون مقراً ولا مستقراً للإرهاب المتنقل وملجأ للفارين من وجه العدالة أو عامل تهديد لأمن لبنان واستقراره.

المصدر: النشرة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: