وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۲۴  - الجُمُعَة  ۲۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۹۹۶۸
تاریخ النشر: ۱۵:۴۷ - الأَحَد ۰۵ ‫مارس‬ ۲۰۱۷
إعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني، الارهاب النابع من الفكر السلفي والوهابي خطرا كبيرا للمنطقة
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- إعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني، الارهاب النابع من الفكر السلفي والوهابي خطرا كبيرا للمنطقة، مؤكدا ضرورة اجتثاث الفكر الارهابي في المنطقة.

وخلال المؤتمر الصحفي المشترك اليوم الاحد بطهران مع الرئيس الاذربيجاني الهام علييف، اشار الرئيس روحاني الى ان مباحثات اليوم شملت في جانب منها القضايا الاقليمية واعتبر وجهات نظر الجانبين بانها متقاربة بشانها واضاف، ان الارهاب النابع للاسف من الفكر الوهابي والسلفي نعتبره خطرا كبيرا للمنطقة ونرى بانه يجب اجتثاث الفكر الارهابي في المنطقة.
وقال، ان للبلدين وجهات نظر مشتركة حول قضايا العراق وسوريا ونامل بان تصل جهود ايران وتركيا وسوريا حول سوريا الى النتيجة المطلوبة وان تكون في مسار اجتماع استانا. طريق الحل النهائي لسوريا سيكون سياسيا.

وتابع قائلا، ان ايران تعتقد بضرورة احترام وحدة اراضي الدول وان يتم حل مشاكل المنطقة عبر الحوار والسبل السياسية.

واشار الرئيس الايراني كذلك الى قضية قرة باغ وقال، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترى بان قضية قرة باغ يمكن حلها عبر الحوار والمحادثات فقط.

وفي جانب اخر من تصريحه وصف الرئيس روحاني العلاقات بين ايران وجمهورية اذربيجان بانها اخوية واستراتيجية وانها حققت تقدما لافتا خول الاعوام الثلاثة الاخيرة، وقال، ان تطور العلاقات مهم من الناحية السياسية بين البلدين، وكذلك من حيث القضايا الاقليمية والدولية والاقتصادية والثقافية.

واضاف، ان حجم التبادل التجاري بين ايران وجمهورية اذربيجان خلال الاشهر العشرة الماضية، مؤشر الى ان البلدين يتجهان نحو المزيد من تطوير العلاقات بينهما.

وقال الرئيس روحاني، ان البلدين يضطلعان بدور مهم في مجال الترانزيت بين الشمال والجنوب، وقد تم اتخاذ الخطوة الاولى في هذا المجال في اطار الربط السككي بين مدينتي استارا 
الايرانية والاذربيجانية.

المصدر: وكالة فارس

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: