وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۳۶  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۹۹۸۳
تاریخ النشر: ۱۸:۲۵ - الأَحَد ۰۵ ‫مارس‬ ۲۰۱۷
اكد رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني علي اهمية العلاقات بين ايران ودول الجوار وخاصة جمهورية اذربيجان، مضيفا خلال الاجتماع المشترك بين الوفدين الايراني والاذربيجاني الرفيعين اليوم الاحد، انه لاتوجد اي قيود لتطوير العلاقات والتعاون بين طهران وباكو.
روحاني : لا توجد اي قيود لتطوير العلاقات بين طهران وباكو
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وجدد الرئيس الايراني في هذا الاجتماع القول، بان مسار العلاقات الايرانية - الاذربيجانية مدعوم بصورة مباشرة من قبل رئيسي البلدين؛ منوها الي اهمية الجهود الرامية الي التسريع في وتيرة تنفيذ الوثائق والتوافقات لكونها تشكل خطوة مهمة في هذا السياق.
 
وقال روحاني ان المشتركات التاريخية والعقائدية فضلا عن المصالح المشتركة بين ايران واذربيجان تشكل اسسا قويمة للتنمية المستدامة للعلاقات بين طهران وباكو ؛ مضيفا ان جمهورية اذربيجان تشكل البوابة التي تربط ايران بمنطقة القوقاز واوروبا وبالمقابل ايران تعدّ بوابة مميزة لربط اذربيجان بالمناطق الجنوبية وبحر عمان والمحيط الهندي.
 
واعرب الرئيس الايراني عن تقديره لجهود مسؤولي اللجنة المشتركة وسفيري البلدين الهادفة الي النهوض بمستوي العلاقات وتنمية التعاون الثنائي؛ منوها الي الخطوات الجيدة التي تحققت في هذا الاطار؛ واشار في هذا الجانب الي الاتصال السككي بين منطقتي استارا الايرانية (شمال البلاد) واستارا الاذربيجانية.
 
واكد روحاني ان الاتصال السككي بين البلدين يهيئ الارضية لتنمية التعاون في مجال الترانزيت في المنطقة ؛ معربا عن امله في انجاز الخط السككي بين مدينة رشت (شمال ايران) واستارا بمساهمة الجانبين وبالتالي ربط شبكة السكك الحديد الاذربيجانية بمنطقة الخليج الفارسي.
 
وفي سياق متصل اكد الرئيس الايراني علي ضرورة تطوير التعاون الثنائي بين طهران وباكو في شتي المجالات الصناعية والزراعية والعلمية والاكاديمية والسياحية؛ داعيا الي تيسير الزيارات بين رعايا البلدين لمافيها من نتائج ايجابية علي مسار تنمية العلاقات الثنائية.
 
واشار روحاني الي التعاون المصرفي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية اذربيجان وقال ان البنكين المركزيين الايراني والاذربيجاني اجريا محادثات جيدة فيما بينهما علي امل دخول هذه المحادثات حيّز التنفيذ لتنمية التعاون التجاري و الاقتصادي بين البلدين.
 
وفي جانب اخر من تصريحاته خلال الاجتماع المشترك بين الوفدين الايراني والاذربيجاني اليوم الاحد، تطرق الرئيس روحاني الي القضايا الخاصة ببحر قزوين والتعاون الايراني - الاذربيجاني في هذا الخصوص، مؤكدا ان اعداد النظام القانوني لبحر قزوين بحاجة الي تعاون كافة الدول المتشاطئة؛ واضاف ان البلدين ايران واذربيجان لديهما فرص تعاون وتشاور جيدة في هذا الاطار.
 
وتطرق رئيس الجمهورية الايراني الي موضوع الارهاب، قائلا ان طهران وباكو لديهما مواقف مشتركة حيال العديد من القضايا الاقليمية والعالمية ؛ ومؤكدا 'نحن نعتقد بان الارهاب يشكل خطرا كبيرا للمنطقة كما نري بانه لا يمكن حل مشكلة الارهاب عبر السبل العسكرية وانما هناك حاجة الي تجفيف الجذور الثقافية للفكر الارهابي .
 
وذكّر الرئيس روحاني ان ظاهرة الارهاب في المنطقة متاصلة في الفكر الوهابي والسلفي ؛ داعيا الي تعزيز التعاون بين الجمهورية الاسلامية وجمهورية اذربيجان لمكافحة الارهاب علي الصعيد الاقليمي.
 
وعلي صعيد اخر لفت الرئيس الايراني الي اهمية الوضع الامني في العراق وتاثيره علي الدول الاقليمية داعيا الي تظافر الجهود من قبل كافة البلدان لمكافحة الارهاب (في هذا البلد).
 
واشار الرئيس الايراني الي الوضع السوري الراهن، معربا عن امله بان تفضي المبادرة الجديدة التي اطلقتها الدول الثلاث ايران وروسيا وتركيا لحل القضية السورية، تفضي الي تثبيت وقف اطلاق النار بشكل مستدام وحل الازمة الراهنة عبر الحوار السوري – السوري.
 
هذا ودعا روحاني الي تعزيز الجهود المشتركة بين البلدين لايصال المساعدات الانسانية الي الشعبين اليمني والسوري.
 
وفيما يخص قضية قره باغ ، اكد الرئيس الايراني علي مواقف الجمهورية الاسلامية الدائمة والداعية الي الحفاظ علي سلامة اراضي الدول جميعا بما فيها جمهورية اذربيجان؛ معربا عن امله في حل ملف قره باغ عبر الحوار السياسي والسبل السلمية ليعم الامن والاستقرار المستدام في المنطقة.
 
المصدر: ارنا
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: