وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۰۰  - الجُمُعَة  ۲۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۹۹۸۶
تاریخ النشر: ۸:۳۰ - الاثنين ۰۶ ‫مارس‬ ۲۰۱۷
لدى استقباله الرئيس الاذربيجاني
أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي بان الكيان الصهيوني الخبيث يسعى لزعزعة العلاقات الاخوية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية اذربيجان، مما يستدعي بالمقابل صون العلاقات الودية القائمة بين البلدين.
قائد الثورة: الكيان الصهيوني الخبيث يسعى لزعزعة العلاقات الاخوية بين ايران وآذربيجانطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباءجاء ذلك خلال استقبال قائد الثورة الاسلامية أمس الاحد للرئيس الاذربيجاني الهام علييف الذي يزور طهران حاليا.

واعتبر سماحته المذهب المشترك بانه اهم عامل للشعور بالقرابة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية اذربيجان شعبا ومسؤولين وقال ان مستوى التعاون الاقتصادي واطئ جدا قياسا بالطاقات والامكانات المتاحة لدى البلدين وان حجم التبادل ينبغي ان يرفع الى عشرة اضعاف ما هو عليه الان .

ووصف قائد الثورة موقف الحكومة الاذربيجانية ازاء الجمهورية الاسلامية الايرانية في قضية المفاوضات النووية بانه متميز للغاية، وقال ان الحكومة الاذربيجانية وقفت دوما الى جانب ايران في المحافل والاوساط السياسية وان هذه المواقف الايجابية من شانها تعزيز التقارب بين البلدين اكثر فاكثر.

واشار سماحته الى غضب الاعداء من العلاقات الوثيقة بين ايران وجمهورية اذربيجان وقال، ان الكيان الصهيوني الخبيث يسعى اكثر من سائر الاعداء لزعزعة العلاقات الاخوية بين ايران واذربيجان وفي المقابل ينبغي صون العلاقات الودية القائمة.

واشاد قائد الثورة بالشعب الاذربيجاني وتوجهاته الدينية، وقال ان خير وصلاح الحكومة الاذربيجانية يكمن في التماشي مع المشاعر الدينية للشعب بحيث لا يشعروا باي قلق ازاء قضاياهم الدينية من قبل الحكومة.

واعتبر قائد الثورة ان استقطاب مواكبة الشعب والاعتماد على الجماهير من شانه تحصين البلاد في مقابل القوى الكبرى، وقال ان اعتماد الحكومة الاذربيجانية على الشعب سيحميها من تكبد اي ضرر من قبل اي قوة ونحن بدورنا ندعو بالموفقية لاذربيجان حكومة وشعبا . 

بدوره اشار الرئيس علييف خلال اللقاء الذي حضره ايضا الرئيس الايراني حسن روحاني الى القواسم التاريخية والثقافية والدينية المشتركة بين البلدين وقال ان ايران واذربيجان كانتا دوما ومازالتا الى جانب بعضهما البعض وان زيارة نحو مليون شخص من جمهورية اذربيجان لايران العام المنصرم دليل على هذه الاواصر والقواسم الثقافية والدينية المشتركة .

واشار علييف الى بعض المحاولات الرامية الى زرع الخلافات بين ايران وجمهورية اذربيجان وقال، ان العلاقات بين البلدين هي في مستوى عال وان مثل هذه الاجراءات للاعداء لن تؤدي الى اية نتيجة .

ووصف العلاقات بين طهران وباكو بالمتنامية وقال لقد زرت ايران خلال السنوات الثلاث الاخيرة 3  مرات وقد شهد العام الجاري توقيع 20 مذكرة تعاون بين البلدين فيما سجل حجم العلاقات التجارية بين البلدين ايضا نموا بنسبة سبعين بالمئة قياسا بالعام السابق.

واعلن في نفس الوقت ان هذا الحجم من التبادل التجاري غير مرض واشار الى ان بعض المشاريع المشتركة التي هي قيد الانشاء مثل مشروع خط سكك الحديد وقال ان ربط خطوط سكك الحديد للبلدين عمل مهم تم انجازه وكذلك نحن نعمل الان على مشروع ممر "شمال – جنوب" .

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: