وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۴۳  - الجُمُعَة  ۱۹  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۰۰۰۷
تاریخ النشر:  ۱۹:۴۳  - الجُمُعَة  ۱۹  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
اعتبرت لجنة شؤون الأمن والدفاع في مجلس الاتحاد الروسي أن ما يعطل تسوية مشكلة بيونغ يانغ النووية افتقاد المجتمع الدولي لموقف منهجي وموحد في التعامل معها على غرار ما تم مع طهران.
نائب روسي يدعو للتعامل مع كوريا الشمالية على غرار إيرانطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وأعرب فيكتور أوزيوروف رئيس اللجنة الاثنين 6 مارس/آذار عن قلق روسيا حيال التجربة الصاروخية الأخيرة التي نفذتها بيونغ يانغ في خرق لقرار مجلس الأمن الدولي الذي يحظر على كوريا الشمالية التجارب الصاروخية.

وأضاف: "يبدو لي أننا لا نتحدث عن مشكلة بيونغ يانغ إلا بعد اختباراتها الصاروخية وإعراب كوريا الجنوبية واليابان عن قلقهما حيال أمنهما جراء هذه الاختبارات، لنعود وننسى ما حدث في أعقاب ذلك".

وأشار إلى أن المجتمع الدولي لا يتعامل مع كوريا الشمالية بشكل منظم كما كان الحال مع إيران، وأضاف: "لا ألمس أي منهجية على هذا الصعيد، ولا يوجد أي موقف موحد على هذا الصعيد بين روسيا والصين والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان".

وشدد على ضرورة تبني "إجراءات عملية تتيح لكوريا الشمالية السير في اتجاه آخر تكف فيه عن التلويح بأسلحتها".

وسبق لكوريا الشمالية وأفزعت في وقت سابق من اليوم مجددا جيرانها بإطلاق أربعة صواريخ بالستية، في خطوة لمس فيها المراقبون ردا على مناورات عسكرية مشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة مؤخرا.

وورد في بيان للجيش الكوري الجنوبي بهذا الصدد، أن الصواريخ الأربعة أطلقت من قبالة ساحلها الشرقي لمسافة نحو ألف كيلومتر، من قاعدة للصواريخ في منطقة تونجتشانج - ري في كوريا الشمالية.

واستبعد الجيش الكوري الجنوبي أن تكون الصواريخ الأربعة عابرة للقارات، طالبا المزيد من الوقت ريثما يتحقق من مواصفاتها إذا أمكن.

وأضاف في بيانه: "كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تجريان تحليلا دقيقا للحصول على مزيد من المعلومات، إلا أن الصواريخ التي أطلقتها بيونغ يانغ اليوم قطعت ألف كيلومتر وبلغت ذروة ارتفاعها 260 كيلومترا".

سيئول في هذه الأثناء، ما انفكت تطالب بنشر بطاريات "ثاد" الأمريكية المضادة للصواريخ، حيث شدد هوانغ كيو آن القائم بأعمال الرئيس الكوري الجنوبي، على "ضرورة الانتهاء في أسرع وقت ممكن من نشر "ثاد" والحصول على نظام دفاعي مضاد الصواريخ المحملة بالرؤوس النووية".
 
المصدر: روسيا اليوم
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: