وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۵۷  - الأربعاء  ۱۹  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۰۰۳۰
تاریخ النشر:  ۰۵:۵۷  - الأربعاء  ۱۹  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
اكد وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف علي اهمیة التنسیق الوطنی والاقلیمی والدولی لمواجهة القرصنة البحریة فی المیاه الدولیة
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- أكد وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف علي اهمیة التنسیق الوطنی والاقلیمی والدولی لمواجهة القرصنة البحریة فی المیاه الدولیة التی باتت تشكل تهدیدا لجمیع الدول.

واضاف الوزیر ظریف الذی یمثل الرئیس روحانی فی اجتماع قمة اتحاد التعاون الاقلیمی لمنطقة المحیط الهندی (ایورا)  ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تشارك بشكل فاعل فی مكافحة القرصنة البحریة فی المیاه الدولیة وتري ان القرصنة البحریة فی غرب المحیط الهادی زادت بشكل ملحوظ من العام 2008 حتي الان مما یتطلب تعاونا مشتركا لمواجهة هذا التهدید المشترك.

وقال ان منطقتنا تعانی من العنف والتطرف والارهاب ومن هذا المنطلق فاننا نعلن عن دعمنا للمشروع الذی تقدمت به الدولة المستضیفة (اندونیسیا) للمصادقة علي بیان 'التصدی للتطرف القائم علي العنف والارهاب ولاشك ان هذا البیان یدعم مبادرة الرئیس روحانی التی صادقت علیها الامم المتحدة عام 2013 تحت عنوان 'عالم خال من العنف'. 

وشدد الوزیر ظریف بالقول ان العولمة جلبت معها بعض التحدیات والفرص وان الاقتصاد المقاوم والمستدام بحاجة الي تعاون علي كافة المستویات سواء الوطنیة او الاقلیمیة او الدولیة و لاشك ان اتحاد التعاون الاقلیمی لمنطقة المحیط الهندی (ایورا) من شانه ان یشكل فرصة فریدة واطارا منسجما لتعزیز لتعزیز التعاون الاقتصادی بین الدول الاعضاء ودفعه الي الامام. 
واوضح ان تعزیز التعاون المشترك فی اطار ایورا بحاجة الي عزم سیاسی ومبادرة جماعیة وان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ستبذل كل مابوسعها لتحقیق اهداف الاتحاد. 

واكد علي سلامة الملاحة البحریة وامن البحار قائلا ان هذا الاجتماع من شانه ان یشكل فرصة للتعاون المشترك. 
واشار الي الامكانیات التی تتمتع بها الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لتوفیر الامن فی ممرات الملاحة البحریة مؤكدا علي اهمیة تعاون الدول الاعضاء فی اتحاد ایورا لضمان سلامة الملاحة البحرین وامن البحار. 

وفی هذا المجال اشار الوزیر ظریف الي میناء جابهار ومایتمتع به من موقع استراتیجی لكونه یربط المحیط الهندی بالخلیج الفارسی وغرب اسیا ومركزها والقوقاز واوروبا وقال ان هذا المیناء یوفر اقصر الطرق واكثرها امنها لربط الشرق بالغرب والشمال بالجنوب. 

وقال ان الاجتماع الاول لایورا عقد فی ابریل -نیسان 2016 فی جابهار تحت عنوان (مسؤولو المناطق الحرة) حیث صادق علي الیات التعاون وتعیین المراجع الوطنیة لتطویر الاتصالات والتجارة والاستثمار فی المنطقة وخارجها. 

واوضح ان سلامة الملاحة البحریة وامن البحار وردا كاهم اجزاء وثائق ایورا وبما ان 80 بالمائة من التجارة العالمیة تتم عبر البحار فلابد ان نولی المزید من الاهتمام لضمان سلامة الممرات البحریة وتوفیر الامن للبحار من جهة و الحیلولة دون التلوث البحری من جهة ثانیة.

المصدر: ارنا


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: