وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۵۲  - الاثنين  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۰۱۱۶
تاریخ النشر:  ۰۷:۵۲  - الاثنين  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
قام اعضاء مجلس خبراء القيادة صباح اليوم الخميس بزيارة المرقد الطاهر لمفجر الثورة الاسلامية الامام الخميني الراحل قدس سره مجددين العهد معه بالسير على مبادئه.
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وكان مجلس خبراء القيادة قد اختتم  امس الاربعاء اجتماعه باصدار بيان دعا فيه ، الضمائر الحرة في العالم والدول الاسلامية الى اتخاذ اجراءات عملانية وحازمة للتصدي للجرائم والممارسات الوحشية التي ترتكبها الجماعات الارهابية والتكفيرية في المنطقة والتي تقف ورائها اميركا المجرمة والكيان الصهيوني.

واكد البيان على ان القضية الفلسطينية تعد من القضايا الهامة والجادة للعالم الاسلامي والتي اثارت مشاعر المسلمين وجميع احرار العالم ، معربا عن تقديره للكلمة القيمة التي القاها قائد الثورة الاسلامية في المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية ، وتأييده المقاومة البطولية للشعب الفلسطيني المظلوم ، والقوات المسلحة والحشد الشعبي والشعب العراقي الغيور ، والمقاومة الاسلامية في سوريا ولبنان.

واوضح البيان ، ان الاستكبار العالمي وعلى رأسه اميركا المجرمة والكيان الصهيوني هو المسؤول الرئيسي عن الممارسات الوحشية واللاانسانية ودعم الجماعات الارهابية والتكفيرية في المنطقة لاسيما في اليمن وسوريا والعراق والبحرين ، داعاي الضمائر الحرة في العالم والدول الاسلامية والشعوب المسلمة باتخاذ اجراءات عملانية وحازمة للتصدي لهذه الجرائم. 

وحث مجلس خبراء القيادة ، الشعب الايراني الأبي على الاستعداد للمشاركة الواعية في انتخابات رئاسة الجمهورية والمجالس البلدية في المدن والقرى التي ستقام خلال الاشهر المقبلة ، لصنع ملحمة جديدة.

واوضح البيان الختامي في هذا السياق ، ان المشاركة المكثفة للشعب الايراني النبيل في الانتخابات تعبر عن قدرة النظام الاسلامي ومظهرا لصلابة الدعائم الشعبية للجمهورية الاسلامية وتجسيدا لتحمل المسؤولية والالتزام الاسلامي والثوري.

واكد مجلس خبراء القيادة ، ان مبدأ الكفاءة هو اهم دليل لاختيار الشعب في الانتخابات.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: