وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۴:۵۱  - الاثنين  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۰۲۰۱
تاریخ النشر:  ۱۴:۵۱  - الاثنين  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
بدء تنظيم "داعش" الإرهابي، خلال الـ24 ساعة الماضية، تفخيخ الحدود الفاصلة بين العراق والجارة سوريا، لأسباب احترازية، يريد منها الحفاظ على ما تبقى له من سطوة في أخر معاقله داخل الأراضي العراقية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وأفاد مصدر محلي عراقي، لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم الأحد، أن تنظيم "داعش" قام بزرع عبوات ناسفة في الصحراء الواصلة بين قضاء القائم غربي الأنبار غرب العراق، ومدينة البوكمال الحدودية السورية.

ويقول المصدر الذي تحفظ على الكشف عن اسمه، أن تفخيخ الصحراء، بالعبوات الناسفة، لمنع هرب المدنيين الذي يرتهنم تنظيم "داعش" كدروع بشرية لصد ضربات التحالف الدولي ضد الإرهاب، والطيران العراقي، في القائم والبوكمال.

يذكر أن تنظيم "داعش" خسر أغلب مناطق سيطرته بمحافظة الأنبار التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق، غربا وما تبقى له من سيطرة فيها فقط أقضية حدودية محاذية للأراضي السورية، وهي عانة وراوة والقائم.

وتواصل القوات العراقية التقدم حاليا للقضاء على تنظيم "داعش" واقتلاعه من شمالي البلاد، بتقدمها في الساحل الأيمن لمدينة الموصل العراقية، منذ أن أعلن رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة العراقية، حيد العبادي، صباح الأحد، 19 شباط/ فبراير الجاري، انطلاق العملية لتحرير الجانب الأيمن من المدينة.

 
المصدر: سبوتنيك
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: