وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۶:۳۰  - الثلاثاء  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۰۲۴۶
تاریخ النشر:  ۰۶:۳۰  - الثلاثاء  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن أطفال سوريا كانوا "في أسوأ ظروف ممكنة" في عام 2016
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن أطفال سوريا كانوا "في أسوأ ظروف ممكنة" في عام 2016، الذي شهد مقتل أكبر عدد من الأطفال بالمقارنة بأي عام آخر منذ بداية الحرب الأهلية.

وقالت المنظمة إن 562 طفلا على الأقل قتلوا خلال العام الماضي، من بينهم 255 قتلوا في مدارسهم أو بالقرب منها، بزيادة بلغت 20 في المئة عن عدد الذين قتلوا خلال 2015.

ويشمل هذا العدد أولئك الذين جرى التحقق رسميا من مقتلهم، وهو ما يعني أن عدد الضحايا قد يكون أعلى بكثير.

كما تعتقد اليونيسف أن أكثر من 850 طفلا جُندوا للقتال.

ويصل هذا العدد إلى ضعف ما كان عليه عام 2015، وفقا للتقرير الصادر عن المنظمة. ووجد المجندون أنفسهم على خط المواجهة، أو استخدموا في تنفيذ أحكام الإعدام، أو كإنتحاريين، أو حراس للسجون.
وقال المدير الإقليمي لليونيسيف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، خيرت كابالاري، الذي يزور سوريا حاليا: "عمق المعاناة لم يسبق له مثيل".
وأضاف: "ملايين الأطفال في سوريا يتعرضون للهجوم بشكل يومي، وانقلبت حياتهم رأسا على عقب."

المصدر: بي بي سي العربية

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: