وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۵۸  - الخميس  ۱۵  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۰۲۵۱
تاریخ النشر:  ۰۳:۵۸  - الخميس  ۱۵  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
واجهت القوات العراقية التي تقاتل تنظيم داعش مقاومة عنيفة من قناصة وقذائف المورتر يوم الاثنين
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- واجهت القوات العراقية التي تقاتل تنظيم داعش مقاومة عنيفة من قناصة وقذائف المورتر يوم الاثنين أثناء محاولتها التقدم في الحي القديم بالموصل وعلى أحد جسور نهر دجلة في إطار حملتها لاستعادة القطاع الغربي من المدينة.

وقال مسؤولون عسكريون إن تقدم وحدات الرد السريع تباطأ بسبب الأمطار الغزيرة التي انهمرت صباح الاثنين لكنها كانت على مسافة مئة متر فقط من الجسر الحديدي الذي يربط الحي القديم بالجانب الشرقي من الموصل.

ومنذ بدء الهجوم في أكتوبر تشرين الأول تمكنت القوات العراقية بدعم من تحالف تقوده الولايات المتحدة من استعادة شرق الموصل ونحو 30 بالمئة من غرب المدينة من قبضة المتشددين وهم أقل عددا لكن يقاومون بشراسة دفاعا عن آخر معقل رئيسي لهم في العراق.

وقالت الشرطة الاتحادية ووحدات الرد السريع التابعة لوزارة الداخلية في مطلع الأسبوع إنها دخلت منطقة باب الطوب بالحي القديم حيث يتوقع أن يكون القتال أكثر صعوبة بسبب الأزقة الضيقة التي لا تسمح بدخول العربات المدرعة. لكن التقدم تباطأ يوم الاثنين.

وقال ضابط من وحدة الرد السريع لرويترز "بسبب الطقس السيئ الماطر توقفت العمليات حتى الآن. نواجه مقاومة عنيفة من مقاتلي داعش بنيران القناصة وقذائف المورتر."

وقال مراسل لرويترز على الأرض إن قذائف المورتر ونيران القناصة أصابت منطقة قرب متحف الموصل الذي انتزعت القوات العراقية السيطرة عليه من المتشددين قبل أيام. وكانت رائحة الغاز المسيل للدموع عالقة في الهواء.

وقال متحدث باسم قائد الشرطة الاتحادية إن قوات الشرطة الاتحادية التي تحارب في المنطقة القريبة من الجسر الحديدي كذلك قاتلت جيوبا للمتشددين في حي باب الطوب وفتشت المنازل.

وأفاد بيان عسكري يوم الاثنين بأن جهاز مكافحة الإرهاب وهو قوة خاصة عراقية تمكن من استعادة حي النفط في غرب الموصل.

المصدر: رويترز

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: