وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۴:۵۵  - الأربعاء  ۱۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۰۴۴۹
تاریخ النشر:  ۱۴:۵۵  - الأربعاء  ۱۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
التقى الرئيس السوري بشار الأسد وفداً برلمانياً روسيا أوروبياً مشتركاً ملعنا أن دمشق ستعتبر أي عملية عسكرية تتم دون موافقة السلطات السورية، سواء في الرقة أم غيرها، على أنها اجتياح.
الأسد: حماية حدودنا هو حقنا وواجبناطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-قال الرئيس السوري بشار السد إن دمشق ستقيّم أي عملية عسكرية تتم دون موافقة السلطات السورية، سواء في الرقة أم غيرها، على أنها اجتياح. 

 وأشار إلى أن تحالف واشنطن لم يعتزم قط محاربة داعش بجدية، و"لذلك يجب علينا معرفة أهدافه الحقيقية من معركة الرقة".  

وذكر أن دمشق تعول على قيام روسيا بلعب دورها من أجل منع إسرائيل من مهاجة سوريا في المستقبل، مضيفاً "إن حماية حدودنا هو حقنا وواجبنا، إن لم نقم بذلك كسلطات، سيتعين على الشعب السوري إدانتنا".

كما أوضح أن دمشق تبحث مع روسيا مقترحاتها حول الدستور وتؤيد المبادرات الأخرى، مؤكداً على دعم مختلف مقترحات موسكو حول التسوية في سوريا بما في ذلك مشروع الدستور.  

وفي حديث مع صحافيين روس أعلن الأسد أن دمشق ستحصل على دعم عسكري إضافي من روسيا في حال كان ذلك ضروريا لمحاربة الإرهابيين، مشيرا إلى أن مستوى الدعم الحالي كافٍ.

المصدر/ سانا
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: