وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۱۸  - الجُمُعَة  ۱۶  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۰۴۸۵
تاریخ النشر:  ۰۰:۱۸  - الجُمُعَة  ۱۶  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
ذكرت وكالة "سانا" أن التحالف الأميركي ارتكب مجزرة جديدة بحق المدنيين السوريين فجر الثلاثاء راح ضحيتها العشرات بين شهيد وجريح في مدينة المنصورة بريف الرقة الغربي.
أكثر من 30 قتيلا بغارة للتحالف على مدرسة في سورياطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وفي وقت سابق تحدث نشطاء عن مقتل 33 شخصا على الأقل وإصابة العشرات، بغارة للتحالف الدولي على مدرسة كانت تستخدم كملجأ للنازحين قرب مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي.

وأوضح النشطاء أن الغارة استهدفت مدرسة في  قرية المنصورة فجر الثلاثاء 21 مارس/آذار، مؤكدين انتشال 33 جثة من تحت الأنقاض، قبل وصول عناصر من تنظيم "داعش" التي أبعدت كافة المتواجدين في المنطقة المستهدفة. وأكد سكان محليون انتشال مزيد من الجثث لاحقا، لكن لم يتم توثيق عددها أو عدد النساء والأطفال بين القتلى.

بدوره قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية الأربعاء، إن التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم "داعش" سيحقق في التقارير الواردة عن سقوط ضحايا في قصف قرب مدينة الرقة.

وأضاف المتحدث: لأننا قمنا بشن غارات قرب الرقة، سنقدم هذه المعلومات لفريقنا المختص بالضحايا المدنيين لإجراء المزيد من التحقيقات".

هذا وتواصل طائرات تعتقد أنها للتحالف الدولي طلعاتها وغاراتها في المنصورة والقرى المحيطة بها.

وسبق لوكالة "سانا" السورية أن نقلت عن مصادر أهلية في ريف الرقة أن غارات التحالف  تسببت بتدمير مدرسة "البادية الداخلية" بشكل شبه كامل، مؤكدة أن نحو 50 عائلة نازحة من ريف حلب والرقة وتدمر كانت قاطنة في المبنى.
المصدر/ سانا
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: