وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۶:۲۹  - الجُمُعَة  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۰۴۸۷
تاریخ النشر:  ۰۶:۲۹  - الجُمُعَة  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
أحيى آلاف البلجيكين، اليوم الأربعاء، الذكرى الأولى لضحايا هجمات مطار "زافينتيم" ومحطة "ميلبيك" لقطار الأنفاق، في العاصمة بروكسل، والتي خلفت عشرات القتلى والجرحى العام الماضي.
بلجيكا تحيي الذكرى الأولى لهجمات مطار بروكسلطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وشارك الملك فيليب وزوجته الملكة ماتيلدا في مراسم الإحياء التي انطلقت صباح اليوم في مطار زافينتيم، إلى جانب رئيس الوزراء شارل ميشيل، وعشرات من المسؤولين في البلاد.

ووضع الملك فيليب إكليلا من الزهور في مكان حادث الهجوم بالمطار،وتم قراءة اسماء الضحايا عبر مكبرات الصوت.

وعقب ذلك وقف المشاركون في المراسم دقيقة حداد على أرواح الضحايا، وشاركهم في ذلك كافة الركاب والعاملين في المطار.

وتوقفت حركة الملاحة الجوية في المطار قرابة 26 دقيقة حتى انتهاء المراسم.

وفي مترو ميلبيك بالعاصمة أيضا، وقف جميع الركاب والعاملين في المحطة إلى جانب القطارات دقيقة حداد على أرواح الضحايا، وذلك في تمام الساعة 09.11 التي وقع فيها الهجوم العام الماضي، .

وبعد إتمام مراسم إحياء ذكرى الهجمات الإرهابية، افتتح الملك فيليب نصبا تذكاريا في العاصمة بروكسل تخليدا لذكرى الضحايا.

وشارك في الافتتاح لفيف من المسؤولين البلجيكين إلى جانب دونالد تاسك رئيس المجلس الأوروبي.

وفي 22 مارس/ آذار الماضي، تعرضت محطة "ميلبيك" لقطار الأنفاق، ومطار "زافينتيم"، بالعاصمة البلجيكية بروكسل، لهجمات تبناها لاحقا تنظيم "داعش" الإرهابي، وأسفرت عن مقتل 32 شخصاً، وإصابة 270 آخرين. 

المصدر/ الأناضول
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: