وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۲۰  - الأربعاء  ۱۹  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۰۴۹۴
تاریخ النشر:  ۱۳:۲۰  - الأربعاء  ۱۹  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
عقب هجوم جسر وستمنستر قرب البرلمان البريطاني، صدرت الكثير من ردود الفعل العالمية الغاضبة، التي تندد بالهجوم وتعرب في الوقت ذاته عن تأييدها وتضامنها مع بريطانيا في مكافحة الإرهاب.
إدانة عربية وغربية لهجوم لندنطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-فقد أعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، عن تعاطفها مع جرحى الهجوم وقدمت التعازي لأسر القتلى، وشددت على ضرورة التعاون الدولي في الحرب ضد الإرهاب.

وأضافت زاخاروفا "لا نقسم الإرهاب إلى فئات.. نعتبره شرا مطلقا.. في هذه اللحظة، وكما كان موقفنا دائما، قلوبنا مع الشعب البريطاني.. نشعر بألمهم ونتحدث مجددا عن الحاجة إلى مواجهة هذا الشر".

وأعرب وزير الخارجية الأميركي عن تاعزيه للضحايا وأسرهم، مؤكدا على موقف بلاده بإدانة أعمال العنف المروعة، وما إذا كان قد نفذها أفراد مضطربون أو إرهابيون، فإن الضحايا لا يعرفون أي اختلاف، بحسب بيان الخارجية.

من جانبها، دانت دولة الإمارات الهجوم، وأكدت وقوفها "إلى جانب المملكة المتحدة في مواجهة هذه الأعمال الإجرامية"، بحسب تغريدة نشرتها وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وأشارت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان لها وقوف دولة الإمارات في مواجهة ظاهرة الإرهاب ورفضها وإدانتها لأية مبررات لهذه الأعمال الإجرامية.

ودعت مختلف دول العالم إلى تكثيف جهودها للقضاء على تلك الظاهرة التي تستهدف الأمن والاستقرار في العالم كله.

وشددت الوزارة على موقف الإمارات الثابت في نبذ الإرهاب بجميع أشكاله وصوره، ومهما كانت دوافعه ومبرراته ومصدره وضرورة القضاء عليه وتجفيف مصادر تمويله.

من جانبه، بعث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباحب برقيتي تعزية إلى الملكة إليزابيث الثانية ورئيسة وزراء المملكة المتحدة تيريزا ماي، عبر فيهما عن استنكار الكويت وإدانتها الشديدة لإطلاق النار على رجل أمن، مجددا موقفها الرافض لهذه الأعمال الإرهابية.

كما بعث ولي العهد ورئيس الوزراء الكويتيين ببرقيات تعزية مماثلة

من جانبه، أعرب الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن دعمهما وتضامنهما مع بريطانيا.

وخلال زيارة لمنطقة على مشارف باريس، قال هولاند للصحفيين "جميعنا يشعر بالقلق من الإرهاب.. تدرك فرنسا، التي تعرضت لضربة قوية مؤخرا، ما يعانيه الشعب البريطاني اليوم".

أضاف هولاند أن الدول "ينبغي أن تهييء كل الظروف للرد على هذه الهجمات.. من الواضح أنه على مستوى أوروبا، وحتى خارجها، لابد أن ننظم أنفسنا".

وفي بيان أصدرته الأربعاء، ذكرت ميركل أنها علمت "بشديد الحزن" بالحادث، وقالت إن قلبها مع "أصدقائنا البريطانيين وكل شعب لندن"، وخاصة المصابين.

وبالرغم من أن ظروف وملابسات الهجوم لا تزال غير واضحة "أود القول لألمانيا ومواطنيها، أننا نقف بحزم بجانب بريطانيا في حربها ضد كل أشكال الإرهاب"، هكذا قالت ميركل.

المصدر/ سكاي نيوز العربية
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: