وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۳۰  - الجُمُعَة  ۱۶  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۰۵۲۴
تاریخ النشر:  ۲۳:۳۰  - الجُمُعَة  ۱۶  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
ندد المتحدث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي تمديد مهمة المقررة الخاصة لحقوق الإنسان في إيران.
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ندد المتحدث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي تمديد مهمة المقررة الخاصة لحقوق الإنسان في إيران و اعتبر هذا الاجراء دليلا اخر علي سوء استخدام عدد خاص من الدول لآليات حقوق الإنسان في الأمم المتحدة.

و حول مصادقة مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بجنيف علي قرار يقضي بتمديد مهمة المقررة الخاصة لحقوق الإنسان في ايران قال بهرام قاسمي 'هذا هو العام السابع الذي يتم فيه تمديد مهمة المقررة الخاصة لحقوق الإنسان في إيران من دون اجماع وان هذا القرار تم اعتماده حسب رأي بعض الدول و عدد من الدول التي تدور في فلكها في المنطقة والتي تعد من ناقضي حقوق الإنسان'. 

وتابع المتحدث باسم وزارة الخارجية : إننا نعتقد ان اعتماد مثل هذه السياسات و النهج المخرب و المحبط يؤدي الي اضعاف مصداقية نظام حقوق الإنسان للأمم المتحدة و يؤدي الي انعدام كرامة و مصداقية الدول تهدف من كل ذلك تشويه صورة دول مستقلة كإيران . 

و شدد قاسمي علي انه من وجهة نظر إيران و غالبية الدول التي لم تدعم هذا القرار ،فان هذا القرار يفتقد للمصداقية و الدعم المهني فبناء علي هذا نري ان المقررة التي انتخبت بهذه المواصفات لايمكنها أداء مهمتها بصورة مستقلة و بصورة مهنية. 

و اكد قاسمي أن إيران أثبتت دوما حرصها علي الحوار و التعاون البناء حسب الاحترام المتقابل و التفاهم و طالما أعلنت استعدادها للتعاطي الإيجابي فيما يتعلق بحقوق الإنسان.

وقام مجلس حقوق الإنسان اليوم الجمعة بإصدار قرار بتمديد مهمة 'عاصمة جهانغير' المقررة الخاصة لحقوق الإنسان في إيران.


المصدر: وكالة ارنا

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: