وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۰۳  - الاثنين  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۰۵۴۰
تاریخ النشر:  ۰۷:۰۳  - الاثنين  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ان على المسؤولين الاتراك احترام حق سيادة دول الجوار وارادة الشعبين السوري والعراقي اللذين انتخبا حكومتيهما، وذلك من اجل عدم اقحام القضايا الانسانية في النزاعات السياسية.
الخارجية الايرانية: على المسؤولين الاتراك احترام حق سيادة دول الجوار
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-  فند المتحدث باسم الخارجية الايرانية، بهرام قاسمي التصريحات غير المقبولة وغير المبررة للرئيس التركي ضد ايران في اسطنبول، قائلا، للاسف ان التصريحات التي لا اساس لها والتدخلية والمثيرة للتوتر من قبل المسؤولين الاتراك ضد جيرانهم مستمرة وهم يحاولون من خلال اتهام الاخرين وتكرار مزاعمهم الوهمية تبرير سياساتهم التدخلية والتوسعية ازاء جيرانهم.

واشار الى التصريحات الخاطئة لنائب رئيس الوزراء التركي والقاضية بوجود موجة جديدة من الهجرة من المهاجرين البالغ عددهم ثلاثة ملايين مهاجر في ايران صوب تركيا ومنها الى اوروبا، ونفى هذه المزاعم الغريبة قائلا، ان ايران تستضيف منذ اكثر من 30 عاما ملايين المهاجرين من دول الجوار وعلى تركيا ان تتعلم من ايران كيف استضافت ملايين المهاجرين لاكثر من ثلاثة عقود ولم توظف ابدا هذا الموضوع الانساني لمآرب واغراض خاصة ولم تستغلها سياسيا ضد اي بلد.

ولفت الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر احترام السيادة الوطنية ووحدة اراضي دول الجوار افضل خيار لتعزيز وتنمية العلاقات بين الشعوب والدول، واكد ان الحوار البناء مع الدول المجاورة يعد افضل وسيلة لتقوية وترسيخ العلاقات مع هذه الدول بدلا من توجيه الاتهامات الى الآخرين.



المصدر:  العالم

انتهي/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: