وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۲۴  - الاثنين  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۰۵۶۰
تاریخ النشر:  ۰۷:۲۴  - الاثنين  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
هنأ علي يونسي خلال رسالة الذكري السنوية لمولد النبي زرادشت.
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - هنا المستشار الخاص للرئيس الايراني في شؤون الاقوام والاقليات الدينية والمذهبية علي يونسي خلال رسالة، الذكري السنوية لمولد النبي زرادشت.

وقال يونسي في رسالته التي نشرت يوم الاحد : نحن نفتخر باننا نعيش في بلد كان دوما مهد الاديان التوحيدية بما فيها الاسلام والزرادشة مؤكدا ان التوحيد وعبادة الله الواحد هما الرسالة المشتركة لجميع الاديان الالهية مهنئا الزرادشة في ايران وجميع انحاء العالم بحلول الذكري السنوية لمولد النبي زرادشت. 

واشار الي ان الايرانيين الزرادشتيين واكثر من اي قوميات اخري كان لهم دور فاعل طيلة تاريخ هذا البلد، في حفظ ونشر الاحتفالات الايرانية مثل اعياد 'النوروز ' و'سده' و ' مهرغان' مؤكدا انه لايخفي علي احد بان النوروز هو الارث المشترك لجميع الايرانيين في المناطق المختلفة باسيا الوسطي وشبه القارة الهندية والشرق الاوسط والخليج الفارسي بحيث يربط جميع القوميات في المنطقة وقبلت لحد الان 12 دولة اقليمية هذه الثقافة الايرانية باعتبارها ارثا مشتركا. 

واضاف يونسي ان الاقتراح الذي تقدم به الرئيس الايراني حسن روحاني حول ' عالم خال من العنف والتطرف' والذي قبلته الاوساط الدولية هو نابع عن الرسالة والروح السلمية والوسطية والمتسمة بالاخلاق للاديان التوحيدية والثقافة الايرانية المتمثلة باعياد النوروز ومهرغان و... . 

وتابع :كما قال قائد الثورة الاسلامية فان الزرادشتيين وبين اتباع الاديان المتعددة لهم تقارب وصلات اكثر مع المسلمين من جوانب مختلفة . 

وصرح يونسي ان الزرادشتيين الايرانيين والي جانب المسلمين الايرانيين واتباع الاديان الاخري يشاركون في تطوير وتنمية واعمار هذا البلد وقد وقفوا خلال فترة الدفاع المقدس ( الحرب التي فرضها نظام صدام البائد علي ايران في ثمانينات القرن الماضي ) الي جانب المسلمين الايرانيين واتباع الاديان الاخري وقدموا خلالها عشرات الشهداء والاسري والمعاقين.


المصدر: وكالة ارنا


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: