وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۵۲  - الأَحَد  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۰۶۰۹
تاریخ النشر:  ۱۹:۵۲  - الأَحَد  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
اعرب المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة بهرام قاسمی عن اسفه واستیائه لتكرار بعض المزاعم العبثیة والواهیة حول الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی البیان الختامی لاجتماع القمة العربیة، مؤكدا بان سیاسة ایران تعتمد احترام حق سیادة الدول الاخري وعدم التدخل فی شؤونها.
قاسمی: ایران تعتمد سیاسة احترام حق السیادة وعدم التدخل فی شؤون الدول الاخريطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وقال قاسمی فی تصریح له الیوم الخمیس فی الرد علي ما جاء فی البیان الختامی لقمة الدول الاعضاء فی الجامعة العربیة فی الاردن، ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة اعلنت مرارا بانها لا حاجة لها اساسا للتدخل فی الشؤون الداخلیة للدول الاخري وهی ملتزمة دوما بحسن الجوار واحترام سیادة الحكومات وعدم التدخل فی الشؤون الداخلیة للدول الاخري كمبادئ وقواعد اساسیة مسلّم بها ومتطابقة مع دستور البلاد وجمیع المعاییر الدولیة.
واضاف، اننا لا یمكننا ان لا نعرب عن اسفنا العمیق ازاء مسالة ان بعض قادة الدول العربیة والاسلامیة، وبدلا من الاهتمام الجاد باهم معضلات المنطقة والعالم الاسلامی والاخطار المشتركة التی تهدد جمیع الدول الاسلامیة، ورغم جمیع التجارب والعبر الماضیة، تسلك الطریق الخاطئ وتخطأ فی تمییز الصدیق من العدو عمدا او سهوا.
وحول تكرار المزاعم البالیة والعبثیة بشان الجزر الایرانیة الثلاث فی الخلیج الفارسی قال، ان هذه الجزر ایرانیة وستبقي كذلك وان تكرار الاكاذیب والمزاعم فی هذا الصدد، لن یغیر الحقائق التاریخیة ونحن فی الاساس نعتبر طرح مثل هذه المزاعم فی الاجتماعات العربیة المختلفة تدخلا فی الشؤون الداخلیة الایرانیة ونرفضها وندینها بقوة.
واضاف المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة، ما یدعو للاسف ان البعض یسعي، عبر قلب الحقائق، لاحلال ایران الاسلامیة كعدو وهمی ومصطنع، بدلا عن الكیان الصهیونی.
وتابع قائلا، ولكن علیهم ان یعلموا بان مثل هذه المحاولات الخاطئة والمفروضة علیهم لن تفیدهم فی شیء وان جرائم الكیان الصهیونی غیر الشرعی والغاصب وقاتل الاطفال علي مدي عشرات الاعوام ضد المسلمین والعرب لن تنسي ابدا من قبل جماهیر وشعوب المنطقة وحتي الضمائر الواعیة والحیة فی مختلف انحاء العالم وستبقي 'المقاومة' و'النضال' و'الدفاع' امام المعتدین، امل العالم الاسلامی لتحریر فلسطین والقدس الشریف، وسیظل ذلك قائما وفاعلا علي الدوام.
واكد المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة بان السیاسة المبدئیة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة مبنیة علي اساس مبدأ لا ولن یتغیر ازاء جمیع الدول خاصة الدول الاسلامیة والعربیة والجارة الا وهو الاحترام المتبادل لحق سیادة الدول وعدم التدخل فی الشؤون الداخلیة للاخرین والتزام حسن الجوار.
وكان اجتماع القمة العربیة الـ 28 قد انطلق یوم الاثنین وانتهي امس الاربعاء باصدار بیان ختامی فی سواحل البحر المیت علي بعد 50 كیلومترا الي الجنوب الغربی من العاصمة الاردنیة عمان.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: