وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۴۶  - الثلاثاء  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۰۶۳۳
تاریخ النشر:  ۰۴:۴۶  - الثلاثاء  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
اكد خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله سيد احمد خاتمي ان ايران سترد بقوة على اية تهديدات عدوانية وكل دولة تفكر بالعدوان على الجمهورية الاسلامية، داعيا السلطات السعودية الى الكف عن النهج المتوحش وقتل الأبرياء في اليمن وتبني خيار الحوار والتفاوض.
آية الله خاتمي يدعو السعودية للكف عن قتل الأبرياء وتبني خيار الحوار والتفاوضطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباءواشار آية الله خاتمي في خطبة صلاة جمعة طهران اليوم الى ان القرآن الكريم اكد على ضرورة الاستعداد الدائم لمجابهة العدو ، وقال : ان احد هذه الاستعدادات هي الجاهزية العسكرية من اجل الردع والدفاع والرد على التهديدات ، وان المناورات العسكرية التي تجريها ايران تندرج في هذا الاطار ، مضيفا ان ايران لم ولن تعتدي على اي دولة ، لكن اذا ارادت اي دولة شن ادنى عدوان على الجمهورية الاسلامية ، فانها ستتلقى صفعة قوية.

واكد خطيب جمعة طهران على ضرورة تحصين الجبهة الداخلية من الناحية الثقافية ، موضحا ان الحرب الثقافية اصعب بكثير من الحرب العسكرية.

كما شدد آية الله خاتمي على ضرورة المشاركة الشعبية المكثفة في انتخابات رئاسة الجمهورية والمجالس البلدية من اجل ترسيخ اركان نظام الجمهورية الاسلامية.
وتابع قائلا : الجميع يعلم ان الاعداء يستخدمون الاقتصاد كسلاح ضد شعبنا ، ومن اجل مواجهة الحرب الاقتصادية ، فاننا بحاجة الى الاستعداد الاقتصادي وهو الاقتصاد المقاوم الذي اكد عليه مرارا قائد الثورة الاسلامية.

وقال امام جمعة طهران المؤقت في جانب آخر من الخطبة : ان يوم 2 ابريل/نيسان يوم الجمهورية الاسلامية الايرانية والاحتفال الكبير بالثورة ، فالجمهورية الاسلامية الايرانية اثبتت نجاح سيادة الشعب الدينية في مواجهة الانظمة الماركسية والليبرالية الديمقراطية في الغرب ، واستطاعت الانتصار على 6 انقلابات وآلاف المؤامرات.

واشار الى الانتخابات المقبلة ، مشددا على ان تكون الدعايات الانتخابية سواء في انتخابات المجالس البلدية او رئاسة الجمهورية بما يليق بشأن الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واشار آية الله خاتمي الى محاولات الاعداء لترويج ظاهرة التخويف من ايران (ايرانفوبيا) ،  وندد بمحاولات الادارة الاميركية لسن قانون في الكونغرس ضد برامج ايران الصاروخية والحرس الثوري ، كما استنكر البيان الذي اصدرته السعودية والاردن ضد ايران ، ومزاعم النظام البحريني ضد ايران ، وقال : ان هؤلاء يخشون سيادة اسلام العدالة ، والغربيون كذلك يحاولون نهب الشعب الايراني ، مؤكدا ان رغباتهم لن تتحقق مطلقا. 

وتطرق امام جمعة طهران الى علاقات ايران وروسيا قائلا : ان احد مبادئ سياسة ايران الخارجية اقامة علاقات سلمية مع دول غير محاربة، وان روسيا في الوقت الحاضر تعد دولة غير معادية ، وان ايران لديها تعاون معها في شتى المجالات.
واكد ان ابواب السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية مغلقة امام الكيان الصهيوني الغاصب والحكومة الاميركية المعتدية.

وفي جانب آخر من خطبة الجمعة اثنى آية الله خاتمي على مقاومة الشعب اليمني في مواجهة العدوان السعودي ، واصفا السعودية بانها سفاكة للدماء.

وندد خطيب جمعة طهران بتزويد اميركا للنظام السعودي بالسلاح ، موضحا ان الذي شجع السعودية على مواصلة جرائمها في اليمن هو  صمت المنظمات الدولية.

ودعا آية الله خاتمي ، السعودية عدم زيادة سجلها الاسود والكف عن الاعمال الوحشية وقتل الابرياء في اليمن ، والبدء بالحوار ، والا فانها ستصبح منبوذة يوما بعد يوم وسيعم شعار الموت لآل سعود. 

وتطرق امام جمعة طهران في الختام الى القمة العربية الاخيرة في الاردن : وقال ان ماارادوه / الزعماء العرب/ في هذا المؤتمر وذلك البيان الذي اصدروه ضد ايران لم يتحقق ، لكنهم فضحوا أمرهم مرتين ، المرة الاولى عندما توجهوا للاعتراف بالكيان الصهيوني ، والمرة الثانية ادعاءهم مالكية الجزر الثلاث ، هذه الجزر ايرانية وستبقى كذلك ، وكل من يريد الاعتداء عليها سيتلقى صفعة قوية.
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: