وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۰۱  - الأَحَد  ۱۶  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۰۶۶۹
تاریخ النشر:  ۲۰:۱۷  - السَّبْت  ۰۱  ‫أبریل‬  ۲۰۱۷ 
تجمع عشرات آلاف البرازيليين احتجاجا على إجراءات تقشفية فرضتها حكومة الرئيس ميشال تامر، في خطوة رأت النقابات فيها نوعا من الاستعداد لإضراب عام مقرر في الشهر المقبل.
تجدد الاحتجاجات في البرازيل على إجراءات التقشفطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباءوصرحت مارسيلا أزيفيدو، التي تقود حركة نسائية، لوكالة "فرانس برس" اليوم: "التظاهرات جاءت ضد إصلاح نظام التقاعد وقانون العمل، وضد كل الهجمات التي ترتكبها حكومة تامر وحلفاؤها بحق العمال".

ونظمت تظاهرات في برازيليا وريو دي جانيرو وبيلو هوريزونتي ومدن أخرى كبيرة.
إقرأ المزيد
رئيس البرازيل ميشال تامر البرازيل تحقق مع وزراء ومشرعين بتهم الفساد

وكان عشرات آلاف البرازيليين عبروا في منتصف مارس/آذار الماضي، في كافة أنحاء البلاد عن غضبهم وعن رفضهم، خصوصا لإصلاح نظام التقاعد.

وأظهر استطلاع للرأي نشر الجمعة أن 10 % فقط من المستطلعين لديهم رأي إيجابي بعمل الحكومة المحافظة، وأن 55 % يعتبرون إدارتها "سيئة أو فاشلة".

وبعد توليه رئاسة البرازيل خلفا لديلما روسيف المعزولة تعهد ميشال تامر باستئصال الفساد في البلاد، غير أن عددا من الشخصيات الأساسية في حكومته وقعت في قلب فضائح فساد بشركة "بتروبراس".
إقرأ المزيد
وزير التخطيط البرازيلي الحالي روميرو جوكا فضيحة "بتروبراس" تهز حكومة البرازيل الجديدة

واضطر وزيرا التخطيط والنزاهة في الحكومة الجديدة، التي أعلن تامر عن تشكيلها في 12 مايو/أيار الماضي، على الانسحاب خلال فترة تقل عن 3 أسابيع منذ شروع الحكومة في عملها بسبب تورطهما في فضائح الفساد والاختلاس في الشركة النفطية شبه الحكومية.

المصدر/ روسيا اليوم
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: