وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۴۹  - الأَحَد  ۲۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۰۸۹۰
تاریخ النشر:  ۱۸:۴۹  - الأَحَد  ۲۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
أطلقت اللجان الشعبية في بلدتي كفريا والفوعة المواليتين للنظام السوري في محافظة ادلب سراح 19 اسيراً من مسلحي المعارضة باتجاه مدينة ادلب برعاية الهلال الاحمر السوري.
بدء عملية نقل مسلحين ومدنيين من بلدات في ريف دمشق وادلب و اطلاق سراح 19 اسيراً من مسلحي المعارضة
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- أطلقت اللجان الشعبية في بلدتي كفريا والفوعة المواليتين للنظام السوري في محافظة ادلب سراح 19 اسيراً من مسلحي المعارضة باتجاه مدينة ادلب برعاية الهلال الاحمر السوري في إطار اتفاق تبادل ونقل مسلحين وعائلاتهم من بلدتي كفريا والفوعة في ريف ادلب والزبداني ومضايا في ريف دمشق، فيما يعد أكبر عملية تهجير لسكان في سورية منذ اندلاع الازمة التي دخلت عامها السابع.

وقال مصدر مقرب من ملف الاتفاق انه تم مساء الثلاثاء الافراج عن الجنود الاسرى وبالمقابل تم الافراج ونقل جثامين سبعة قتلى وعدد من المعتقلين من نساء وأطفال ورجال من أهالي كفريا والفوعا كانت فصائل المعارضة السورية تعتقلهم.

وكشف المصدر أنه من المتوقع أن تبدأ الاربعاء عملية إخراج 3800 شخص من المسلحين وذويهم عبر أربعة معابر من بلدات مضايا وبقين والزبداني والجبل الشرقي في ريف دمشق باتجاه محافظة إدلب، مقابل خروج 8000 شخص من أهالي الفوعة وكفريا في ريف إدلب باتجاه محافظة حلب كمحطة اولى.

وقال المصدر إن 120 حافلة ستنطلق خلال الساعات القليلة القادمة من عقدة الراموسة بمدينة حلب باتجاه بلدتي كفريا الفوعة.

ويقدر عدد سكان مدينتي كفريا والفوعا بحوالي 15 الف شخص وهم محاصرون منذ 3 سنوات من قبل فصائل المعارضة كما تحاصر القوات الحكومية السورية ومسلحي حزب الله اللبناني الزبداني ومضايا في ريف دمشق الشمالي الغربي قرب الحدود السوري اللبنانية.



انتهی/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: