وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۲۵  - السَّبْت  ۱۸  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۰۹۹۵
تاریخ النشر:  ۲۱:۲۵  - السَّبْت  ۱۸  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۸ 
دعا البابا فرانسيس، فى رسالته السنوية، "إلى المدينة والعالم"، بمناسبة "عيد الفصح"، اليوم الأحد، إلى "السلام فى الشرق الأوسط، وسوريا، البلد "الشهيد"، وضحية حرب لا تكف عن زرع الرعب والموت".
 طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-  دعا البابا فرانسيس، فى رسالته السنوية، "إلى المدينة والعالم"، بمناسبة "عيد الفصح"، اليوم الأحد، إلى "السلام فى الشرق الأوسط، وسوريا، البلد "الشهيد"، وضحية حرب لا تكف عن زرع الرعب والموت".

وأمام آلاف المؤمنين الذين تجمعوا فى ساحة القديس بطرس، تضرع البابا إلى الله ليجلب "السلام إلى كل الشرق الأوسط"، ويساعد "كل الذين يعملون بجد على تقديم المواساة والعزاء للسكان المدنيين فى سوريا، ضحية حرب لا تكف عن زرع الرعب والموت".

وكان بدأ البابا فرنسيس، اليوم الأحد، الاحتفال بقداس "الفصح" التقليدى فى ساحة القديس بطرس فى روما أمام عشرات آلاف المواطنين ووسط اجراءات أمنية مشددة.

وأدان البابا فرنسيس، التفجير الذى استهدف حافلات فى سوريا، وأسفر عن سقوط 112 قتيلا على الأقل، خارج حلب، باعتباره عملا "حقيرا".

وقال البابا فى قداس "عيد القيامة"، "أدعو الرب أن يحمى جهود هؤلاء الذين يعملون جاهدين على تحقيق الأمان لشعب سوريا، سوريا الحبيبة الشهيدة، الذى سقط ضحية للحرب التى لا تتوقف عن غرس الرعب والموت."

وأضاف "بالأمس وقع أحدث هجوم حقير على اللاجئين الفارين.، وكان أصاب الانفجار حافلات تنقل سكانا شيعة أثناء انتظارهم للعبور من منطقة واقعة تحت سيطرة المعارضة إلى منطقة خاضعة للحكومة فى إطار اتفاق إجلاء بين الأطراف المتحاربة.

المصدر/ الیوم السابع
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: