وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۲۱  - الأربعاء  ۱۵  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۱۰۱۵
تاریخ النشر:  ۰۴:۲۱  - الأربعاء  ۱۵  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۸ 
أكد المتحدث باسم الخارجیة الإیرانیة 'بهرام قاسمی' علی أن الإدارة الأمریكیة سوف تدفع ثمن أخطائها فی المنطقة بما فی ذلك اللقاء الأخیر الذی جمع بین أحد مسؤولی الكونغرس الأمریكی وزعیمة زمرة المنافقین الارهابیة.
قاسمي: أمريكا ستدفع ثمن دعمها للإرهابطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وفی مؤتمره الصحفی الذی عقد الیوم الإثنین، إعتبر قاسمی هذا اللقاء بأنه كان إجراءا خاطئا وأن الإدارة الأمریكیة ستدفع ثمن هذا الخطاء علی غرار سائر أخطائها التی إرتكبتها فی المنطقة. 
وقال إن مثل هذه اللقاءات لیست جدیدة وأن المسؤولین الأمریكان غالبا مافشلوا فی اخذ دروس العبرة مما قاموا به سابقا وان سیاساتهم الخاطئة ادت الي انتشار الإرهاب فی المنطقة وان لقاء زعیمة زمرة المنافقین یأتی فی نفس المضمار. 
وأوضح 'ان رؤیة تعزیز الإرهاب فی المنطقة لازالت قائمة رغم تغییر الادارة الامریكیة وهذا هو الخطأ الذی لابد ان تدفع الحكومة الامریكیة ثمنه'. 
وردا علي سؤال آخر حول الاتصال الذی جري بین وزیر الخارجیة الإیرانی ونظیره المصری بعد العملیة الإرهابیة التی وقعت فی مصر قال 'نحن أعربنا عن موقفنا تجاه هذا الأمر وقدمنا خلال الاتصال تعازی الشعب الإیرانی لمصر حكومة وشعبا كما بحثنا العلاقات الثنائیة.' 
وقال أن هذا الحدث كان ألیما جدا من حیث أن الإرهابیین إستهدفوا هذه المرة المراكز الدینیة والكنائس لاثارة الصراعات الدینیة والخلافات المذهبیة بین ابناء الشعب.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: