وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۲۸  - السَّبْت  ۱۸  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۱۱۰۹
تاریخ النشر:  ۲۱:۲۸  - السَّبْت  ۱۸  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۸ 
أكد وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل أن إعادة الاستقرار إلى العراق مرهونة بالإصلاحات الحقيقية في كافة المجالات، والتي يتوجب على الحكومة تنفيذها.
برلين: إعادة الاستقرار للعراق مرهونة بإصلاح حقيقيطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وقال غابرييل في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري في بغداد اليوم: "العراق بحاجة إلى عملية إصلاحية وهي أهم من دعم المجتمع الدولي"، مشيرا إلى أن "العراق ليس بلدا فقيرا ولديه إمكانيات وفرص هائلة".

وأعلن أن هدف حكومة بلاده في العراق هو تحقيق الاستقرار وإعادة اعمار المناطق بعد تحريرها من تنظيم "داعش"، واستعداد برلين على توفير الدعم المادي للمساعدات الإنسانية وخاصة للنازحين من المناطق التي تشهد عمليات عسكرية.

من جهته طالب الجعفري بإطلاق الأموال العراقية المجمدة في بعض المصارف الألمانية، داعيا إلى ضرورة قنصلية ألمانية في محافظة البصرة.

وقال الجعفري "أكدنا لوزير الخارجية الألماني ضرورة أن تنهض ألمانيا بمهمة لعب الدور الهام في جهود الإعمار والبناء في المناطق التي حُررت سواء في صلاح الدين أو الانبار أو الموصل".

وأضاف أن "العراق يتأمل لفتح افاق التعامل الاقتصادي والتجاري بين البلدين، والتنسيق الأمني والاستخباري وخاصة في مجال مكافحة الإرهاب وإنهاء حواضنه الفكرية".

وكان وزير الخارجية الألماني وصل إلى العاصمة بغداد اليوم والتقى بالرئيس العراقي فؤاد معصوم ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري.

المصدر: السومرية
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: