وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۵۳  - الثلاثاء  ۲۳  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۱۴۱۰
تاریخ النشر:  ۰۲:۵۳  - الثلاثاء  ۲۳  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
اعلن قائد القوة البرية في الحرس الثوري الايراني العميد محمد باكبور استعداده لتعزيز العلاقات العسكرية والدفاعية مع البلدان الصديقة والمحبة للسلام في جميع ارجاء العالم.
الحرس الثوري الايراني يؤكد استعداده لتعزيز العلاقات الدفاعية مع البلدان الصديقةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-ووصف باكبور، في كلمة القاها امام حشد من الملحقين العسكريين الاجانب المعتمدين لدى طهران يوم الاحد بمناسبة ذكرى مولد الامام الحسين عليه السلام ويوم الحرس الثوري في 3 شعبان المعظم، القوة البرية في الحرس الثوري بانها كانت ولاتزال في الخط الامامي على صعيد الدفاع عن كيان الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وقال، ان هذه القوة ومن خلال التوكل على الله تعالى واتباع نهج الدين الاسلامي وتوجيهات قائد الثورة ومن خلال حيازتها على كوادر متفانية ومضحية تمتلك قوة ردع دفاعية مطلوبة في الحد من وقوع اي حرب كما ان لديها القوة الكافية للرد على اي تهديد.

واضاف، اننا نؤمن بان هذه القوة الدفاعية تستطيع ان تكون في خدمة جميع المظلومين والمسلمين في العالم.

واكد ان ايران توجه رسالة السلام والحرية وصون الكرامة الانسانية لجميع بلدان العالم لاسيما لبلدان الجوار.

ونوه الى ان التاريخ لم يسجل اي اعتداء من ايران على بلد ما منذ قرون كما انها لاتمتلك اية نوايا في شن عدوان على اي بلد رغم انها ذاقت مرارة العدوان عليها اذ فرضت عليها حرب اسفرت عن وقوع خسائر انسانية ومادية كبيرة عليها. 

ولفت الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤكد باستمرار على التكاتف والتعاضد بين جميع بلدان وشعوب العالم في مواجهة الافكار والاطماع الاستكبارية. 

واعتبر ان ايران الاسلامية ترى ان السبيل الوحيد لانقاذ الانسانية يتمثل في الاعتصام بحبل الله تعالى واعتماد منهج العدل، موضحا انها تصدت لخطوات الاستكبار الاحادية الجانب وانها تدافع عن جميع الشعوب المظلومة في العالم في سياق الاهداف الشامخة التي رفعت  الثورة الاسلامية رايتها خلال المرحلة الراهنة. 

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: