وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۲۹  - الأربعاء  ۱۷  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۱۴۱۶
تاریخ النشر:  ۱۸:۲۹  - الأربعاء  ۱۷  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
خلال لقائه السفير الروسي بطهران
اكد مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية "حسين امير عبداللهيان" ان الحوار السياسي هو السبيل الوحيد لتسوية ازمات المنطقة ويجب ان يكون موضع اهتمام جميع الاطراف المحبة للسلام والاستقرار.
امير عبداللهيان: لا سبيل سوى الحوار السياسي لتسوية ازمات المنطقةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-التقى سفير جمهورية روسيا الاتحادية بطهران "لوان جاغاريان" مع مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية "حسين امير عبداللهيان".
واشار امير عبداللهيان في بداية اللقاء الى العلاقات الجيدة بين البلدين، وقال: ان تعاون ايران وروسيا في المجالات السياسية والاقتصادية والبرلمانية يصب بمصلحة جميع دول المنطقة.
واضاف: ان المواقف المشتركة والقوية للبلدين القائمة على ضرورة مكافحة الارهاب تساهم بشكل مؤثر في ارساء السلام والاستقرار على الصعيد العالمي.
وتابع قائلا: ان الحوار السياسي هو السبيل الوحيد لتسوية ازمات المنطقة ويجب ان تكون موضع اهتمام جاد من قبل جميع الاطراف المحبة للسلام والاستقرار.
واكد على ضرورة التعاون المشترك بين طهران وموسكو حيال القضايا الاقليمية والدولية في المحافل الدولية والبرلمانية، وقال: ان تعزيز الاواصر بين برلماني البلدين بما فيها اللجان التخصصية في البرلمانين الايراني والروسي تشكل عاملا فاعلا في تنمية العلاقات الودية بين البلدين.
من جانبه اشار السفير الروسي بطهران لوان جاغاريان في هذا اللقاء، الى المواقف المتطابقة والمشتركة للبلدين بخصوص التركيز على الحل السياسي والمكافحة الجادة للارهاب، وقال: ان الروابط الجيدة بين البلدين على مختلف المستوي افضى الى التنسيق واتخاذ اجراءات مشتركة للمساعدة لاحلال السلام والاستقرار في الشرق الاوسط.
وتابع قائلا: ان روسيا رحبت دوما بتمتين العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في شتى المجالات.
ووصف السفير الروسي بطهران ، الروابط البرلمانية بانها هامة، وقال: ان التعاون البرلماني بين مجلسي البلدين أمر هام في التعرف على مجالات التعاون والمساعدة في تعزيز العلاقات الثنائية والتعاوون على الصعيدين الاقليمي والدولي.

المصدر/ فارس
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: