وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۱۰  - الثلاثاء  ۲۲  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
Array
رمز الخبر: ۱۱۵۷۰
تاریخ النشر:  ۰۵:۱۰  - الثلاثاء  ۲۲  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الافغاني في كابل
أعرب وزير الخارجية الايراني عن الشكر لدعم افغانستان لإيران في الاوساط الدولية، مؤكدا أن الجمهورية الاسلامية الايرانية ستبقى الى جانب الشعب الافغاني في جميع الاصعدة الدولية.
ظريف: سنبقى الى جانب الشعب الافغاني في جميع الميادينطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وخلال مؤتمره الصحفي المشترك مع نظيره الافغاني، صلاح الدين رباني، اليوم الاحد في كابل، قال محمد جواد ظريف: ندين الممارسات الارهابية الاخيرة ضد الشعب الافغاني ونواسي أسر الضحايا، مضيفا: نحن وافغانستان نتواجد في منطقة خطرة، تعاني من حركات متطرفة بسبب تحركات الاجانب، كما ان هناك جهودا في هذا المجال، الا ان هذا العنف يطال كل من أثار العنف.
وتابع ظريف: اننا بحاجة الى أن نتعاون بيننا لمواجهة العنف والارهاب دون التمييز بين التنظيمات التي تمارس العنف والمتطرفين او الذين يدعمون الارهابي لتحقيق مصالح مادية ويدعمون توزيع المخدرات التي أوقعت الكثير من الضحايا بين شعوب المنطقة.
وأضاف: ان التعاون بين افغانستان وايران في قطاع الامن ومكافحة المخدرات، سيصب في مصلحة البلدين، مصرحا ان هناك ارضيات كثيرة للتعاون المشترك بين الجانبين.
وفي جانب آخر من المؤتمر الصحفي المشترك، قال ظريف يسرنا ان تستضيف المدارس الايرانية آلاف التلاميذ الافغانيين لمواصلة تحصيلهم الدراسي، مشيرا الى ان قرابة 17 ألف طالب جامعي افغاني يواصلون دراستهم في جامعات ايران، لافتا الى ان علينا التعاون من اجل تقنين تواجد المهاجرين الافغان في ايران.
وأشار وزير الخارجية الايراني الى التعاون بين البلدين على الصعيد الدولي، وأعرب عن شكره لدعم افغانستان لمواقف ايران في الاوساط الدولية، ووعد الشعب الافغاني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستبقى معه في جميع الميادين الدولية، مضيفا: يسرنا ان نؤدي دورا في تشكيل افغانستان جديدة، وسنكون الى جانب الشعب والحكومة الافغانية في مستقبل هذا البلد.
وفي الختام، أعرب ظريف عن امله بأن تكون هذه الزيارة ناجحة في رسم مسار جيد للبرامج والخطط القادمة للتعاون بين الجانبين.
الجدير بالذكر ان وزير الخارجية الايراني وصل صباح اليوم الاحد الى كابل، في زيارة رسمية تلبية لدعوة من نظيره الافغاني، حيث يبحث خلالها مع المسؤولين الافغان سبل تطوير العلاقات الثنائية إضافة الى التطورات الاقليمية والدولية.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: