وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۵۴  - الخميس  ۱۸  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۱۶۷۹
تاریخ النشر:  ۱۵:۵۴  - الخميس  ۱۸  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
قدم قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي لدى تفقده اليوم الاربعاء دورة لإعداد الضباط في جامعة الإمام الحسين (عليه السلام) العسكرية، قدم توجيهاته لمرشحي الانتخابات الرئاسية مؤكدا على اهمية مسألة أمن الانتخابات .
  طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- اشار قائد الثورة الاسلامية الى ان الانتخابات من المجالات التي يمكن ان تكون مدعاة للرفعة والكرامة او ان تصبح سببا للضعف والوهن والمشاكل منوها الى ضرورة المشاركة بالانتخابات بصورة تراعي النظام العام وتتقيد بالقانون والتعاليم الاسلامية وتعكس عزة ايران .

وراى آية الله خامنئي ان اي خرق للقانون او ارتكاب ايب تصرف لا اخلاقي او عقد الامل على كلام العدو من شأنه ان يؤدي بالانتخابات لغير مصلحة البلاد واضاف: العدو يهدف بالامد القصير للاخلال بامن البلاد واثارة الشغب والفتنة والاطاحة بالانتخابات باعتبارها مفخرة لايران.

وتابع قائلا، ان هدف العدو على المدى الطویل فیتمثل في "تغییر مبدأ النظام الاسلامي" . فطالما تحدثوا عن القضاء على الجمهوریة الاسلامیة وحینما یأسوا من ذلك ورأوا ان ذلك سیعود علیهم بالضرر تطرقوا الى موضوع تغییر سلوك الجمهوریة الاسلامیة وفي حینها نبهت المسؤولین انه لافرق بتاتا بین "تغییر السلوك" و "تغییر النظام".

واشار آية الله خامنئي في جانب آخر من تصریحاته الى "العزة الوطنیة واستقلال الشعب الایراني" وقال، ان الشعب الایراني هو شعب ثوري وعلى ذلك لابد ان تتم صیانة عزته قبل كل شیء.

واوضح ان المترشحین للانتخابات لابد ان یصونوا عزة الشعب وان یحافظوا على "الامن القومي والاستقرار الوطني" بعیدا عن اي خطوة تثیر الخلافات القومیة والعقائدیة والجغرافیة و اللغویة من حیث ان ذلك یصب فی خدمة العدو".

واشار قائد الثورة الى اهمیة الامن والاستقرار لاجراء الانتخابات واكد انه لابد من التصدي بحزم لاي خطوة تؤدي الى المساس بالامن. 

المصدر/العالم
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: