وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۱۸  - الخميس  ۱۸  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۱۶۸۵
تاریخ النشر:  ۰۵:۱۸  - الخميس  ۱۸  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
أكد الشيخ سلمان آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أن استقالة الشيخ أحمد الفهد، عضو مجلس الاتحاد الدولي للعبة وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، من مناصبه الكروية جاءت برغبته .
   طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- أكد الشيخ سلمان آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أن استقالة الشيخ أحمد الفهد، عضو مجلس الاتحاد الدولي للعبة وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، من مناصبه الكروية جاءت برغبته .

وأوضح أن الشيخ أحمد خدم الكرة الدولية والآسيوية بشكل مميز، مضيفا: «هذا قرار شخصي من الشيخ أحمد ولا نستطيع الآن التعليق بأكثر من ذلك». وكان الفهد استقال من منصبه بالفيفا بعد مزاعم تورطه بفضيحة رشوة. وأضاف: «الأحداث الجارية تطلبت وحدة آسيوية في القرار والتكامل في الرؤية وهذا ما تم بالفعل، لقد تم تأجيل انتخابات أعضاء مجلس الفيفا بعد تصويت أعضاء الجمعية العمومية في الاجتماع السابق بالهند نتيجة الشعور بوجوب فعل ذلك، وفي انتخابات الأمس لم يكن هناك مبرر لطرح التأجيل وتمت الانتخابات، ولذلك أنا سعيد بتلك الوحدة والشفافية والتكامل بين الاتحادات الأعضاء بالاتحاد الآسيوي وموقفنا دائما مع النظام وتطبيقه بعدالة على الجميع». 
وحول عدم وجود ممثل عربي آسيوي في مجلس الفيفا باستثنائه كنائب للرئيس بحكم منصبه كرئيس للاتحاد الآسيوي، قال: «تم فتح باب الترشح والتنافس بكل شفافية للجميع، ولم يتقدم سوى الشيخ أحمد الفهد من عرب آسيا، وهذا الأمر ليس من اختصاصنا بل حق أصيل للاتحادات الوطنية العربية التي لم تقدم مرشحيها، ولذلك الأمر واضح جدا في هذه النقطة من التساؤلات وعموما هناك انتخابات قادمة بعد عامين والمجال سيكون مفتوحا للجميع». وطالب بتطبيق لوائح النظام الأساسي للفيفا في ما يخص مشكلة الكرة الفلسطينية، حيث قال: «التزامنا كاتحاد آسيوي، رغم التعقيدات السياسية والرياضية، التي تواجه الملف الفلسطيني واضح وظاهر للعيان، فنحن مع تطبيق اللوائح الدولية تماما، وهناك لجنة خاصة بهذا الملف ستقدم نتائجها لمجلس الفيفا وسندعم وبقوة ايجاد حل نهائي لهذا الملف».

المصدر/ القدس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: