وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۴۶  - السَّبْت  ۲۶  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
Array
رمز الخبر: ۱۱۷۱۰
تاریخ النشر:  ۰۰:۴۶  - السَّبْت  ۲۶  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
بدات المناظرة الثالثة والاخيرة لمرشحي الرئاسة عصر اليوم الجمعة في مؤسسة الاذاعة والتلفزيون بحضور المرشحين السته ومحور المناظرة هي الشان الاقتصادي .
انطلاق المناظرة الاخيرة لمرشحي الرئاسة ومحورها الاقتصادطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وجرى انتخاب المرشح اسحاق جهانغيري كاول متحدث للاجابة على اليات مكافحة تهريب السلع حيث قال ان الانتاج المحلي يتضرر اليوم جراء تهريب السلع الاجنبية الى داخل البلاد مؤكدا ان اهم سياسات الاقتصاد المقاوم هو مواجهة هذه المعضلة وتشغيل عجلة الانتاج في البلاد.

وافاد جهانغيري بان الحكومة الحالية نجحت في الحد من تهريب السلع من نحو 25 مليار دولار الى نحو 12 مليار دولار مشيرا الى تم تخطيط للتصدي لتهريب 10 انواع من السلع الاساسية على وجه السرعة.

وانتقد المرشح رئيسي اداء الحكومة وقال ان بعض المسؤولين في الحكومة هم ينشطون في القطاع الخاص ما يشكل ثغرة على طريق محاربة التهريب مؤكدا ان وقف تهريب عشرة مليارات دولار من السلع الاجنبية سيقود الى توفير مليون فرصة عمل مشيرا الى ان هذا امر ممكن ان تم السيطرة على المنافذ في البلاد.

من جانبه عزا المرشح هاشمي طبا قسما من التهريب الى وجود ثغرات في المنافذ الحدودية.  

اما المرشح قاليباف فقد انتقد اداء الحكومة وقال ان الوقاية الشرط الاول لمكافحة تهريب السلع كما انتقد اداء الحكومة في المجال المصرفي.

من جانبه انتقد المرشح ميرسليم اداء المرشح جهانغيري باعتباره النائب الاول للرئيس الايراني الحالي على صعيد مكافحة تهريب السلع كما انتقده لعدم تقديمه برنامجا اقتصاديا.

بدوره اكد المرشح روحاني ضرورة معالجة جذور التهريب مشيرا الى انه لو تم زيادة الانتاج الوطني ورفع جودته ليحل محل السلع التي تهرب كما شدد روحاني على ضرورة ان تتحول المدن الحدودية الى مدن مصدرة للسلع الى دول الجوار .
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: