وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۶:۰۲  - الجُمُعَة  ۲۵  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
Array
رمز الخبر: ۱۱۷۶۱
تاریخ النشر:  ۰۶:۰۲  - الجُمُعَة  ۲۵  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
كشف مصدر أمني عراقي، الأحد، إجلاء قوات الجيش لأكثر من 4 آلاف مدني من حي “17 تموز″ أكبر أحياء الجانب الغربي لمدينة الموصل بعد ساعات من اقتحامه.
 طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-  كشف مصدر أمني عراقي، الأحد، إجلاء قوات الجيش لأكثر من 4 آلاف مدني من حي "17 تموز″ أكبر أحياء الجانب الغربي لمدينة الموصل بعد ساعات من اقتحامه.

وقال المقدم كريم ذياب الضابط في الشرطة الاتحادية، إن "قوات الفرقة المدرعة التاسعة التابعة للجيش أجلت منذ صباح اليوم أكثر من 4 آلاف مدني من حي 17 تموز غربي مدينة الموصل بعد ساعات من اقتحامه”.

وأضاف ذياب أن "عملية إجلاء المدنيين تجري بصعوبة بالغة بسبب شدة المعارك بين القوات العراقية وعناصر تنظيم داعش الإرهابي”.

وتابع أن "قوات الجيش طلبت من الفارين التوجه سريعاً سيراً على الأقدام باتجاه منطقة مؤقتة أقامتها عند مدخل الحي تمهيداً لنقلهم لاحقًاً إلى مخيمات النزوح”.

وعن تطور الموقف العسكري غرب مدينة الموصل، قال عدي محمد النقيب في الجيش إن "قوات الحشد الشعبي سيطرت على المنطقة الممتدة من سلسلة جبال قضاء سنجار إلى ناحية القيروان.

والقيروان تبعد نحو 120 كيلومترا غرب الموصل على مقربة من الحدود العراقية السورية‎.

وانتزعت قوات عراقية السبت، 10 قرى من تنظيم "الدولة” الإرهابي، في طريق تقدمها نحو بلدة "القيروان” على الحدود مع سوريا غرب مدينة الموصل شمالي البلاد.

ويأتي هذا الهجوم ضمن الحملة العسكرية التي بدأتها القوات العراقية في تشرين الأول/أكتوبر الماضي لطرد "الدولة” من الموصل، وهي آخر المعاقل الكبيرة للتنظيم في العراق.

واستعادت القوات العراقية النصف الشرقي من المدينة في كانون الثاني/يناير الماضي، وتقاتل منذ شباط/فبراير الماضي لانتزاع النصف الغربي.

المصدر/ القدس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: