وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۲۰  - الأَحَد  ۲۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۱۸۲۳
تاریخ النشر:  ۱۱:۲۰  - الأَحَد  ۲۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
اعتبر سفير ومندوب ايران في الامم المتحدة غلام علي خوشرو، النساء بانهم الضحية الرئيسية للازمات الاخيرة في منطقة الشرق الاوسط ومنها اجراءات الحظر الظالمة.
ايران: النساء هن الضحية الرئيسية لازمات الشرق الاوسط والحظر الظالمطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وفي كلمة القاها الثلاثاء في اجتماع لمجلس الامن الدولي للبحث في موضوع 'العنف ضد النساء في النزاعات المسلحة ' اعتبر استمرار هذه الازمات امرا مستهجنا واضاف، ان نساء منطقة الشرق الاوسط يعشن بهلع ورعب هائل يعود السبب فيه الى الافكار التكفيرية للجماعات الارهابية والمتطرفة.
واضاف، ان الجماعات الارهابية تقوم بممارسة مختلف اشكال الظلم والتعسف بحق النساء على نطاق واسع وممنهج باستخدام اساليب مثل الرق والاعتداء الجنسي والاستغلال الجنسي.
واكد مندوب ايران في الامم المتحدة، بان النساء وفي اجواء مليئة بالهلع والتهديد والتخويف من الاجنبي والعنصرية، يتحولن بطبيعة الحال الى اول واهم الضحايا.
وقال خوشرو، انه حينما تتعرض المراة لخطر العنف الجنسي فانها لا تفقد فرص اليوم فقط بل جميع فرص تقدمها الاقتصادي والاجتماعي مستقبلا ايضا.
واعتبر فرض اجراءات الحظر الظالمة ضد الدول الاخرى نوعا من العقاب الجماعي ضد كل افراد تلك الدول ما يؤدي الى انتهاك الحقوق الانسانية الاساسية لجميع الشرائح الاجتماعية خاصة النساء في هذه الدول.
وانتقد مندوب ايران في المنظمة الدولية بصراحة التعامل المزدوج من قبل المجتمع الدولي ازاء قضية النساء في منطقة الشرق الاوسط وقال، ان سياسات الكيان الغاصب للقدس ضد الشعب الفلسطيني ومواصلة الحصار الظالم المفروض على غزة تعد انتهاكا صارخا لحقوق الفلسطينيين ومن ضمنهم النساء.
وفي جانب اخر من كلمته اشار خوشرو الى الاوضاع المؤسفة في اليمن وقال، ان النساء في اليمن مازلن يتعرضن للغارات الجوية التي تشن بلا رحمة ضد هذا البلد.
ولفت الى ان هجمات قوات التحالف بقيادة السعودية ضد اليمن قد خلفت خلال العامين الاخيرين اكثر من 10 الاف قتيل من المدنيين وجرح اكثر من 17 الفا من ابناء هذا البلد، من ضمنهم 2260 طفلا و 1677 امراة ذهبوا ضحايا لهذه الجرائم العدوانية.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: