وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۲۱  - الثلاثاء  ۲۳  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۱۹۱۶
تاریخ النشر:  ۱۳:۲۱  - الثلاثاء  ۲۳  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
ندد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بالغارة التي شنتها الطائرات الحربية الاميركية على قافلة للجيش السوري في جنوب سوريا، واعتبره انتهاكا سافرا لسيادة ووحدة الاراضي السورية.
طهران تندد بالقصف الاميركي لقافلة الجيش السوري في منطقة الجنوبطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباءودان المتحدث باسم الخارجية الايرانية "بهرام قاسمي"، هجوم المقاتلات الاميركية على قافلة الجيش السوري في منطقة الجنوب، وعده عدوانا وانتهاكا سافرا لسيادة ووحدة اراضي الجمهورية العربية السورية باعتبارها دولة مستقلة عضو في المجتمع الدولي، ويمثل نزعة اميركا الاحادية الجانب في النظام الدولي، وتجاهلها للقواعد الدولية المعترف بها.   
واكد قاسمي ان هذا الاجراء الاميركي يستهدف تغيير موازنة القوى على الصعيد الميداني وجعل الارهابيين يلتقطون انفاسهم، وقال: ان هذا العدوان الذي جرى بذريعة واهية وبهدف التغطية على مشاكل المسؤولين الاميركيين على الصعيدين الداخلي والدولي، ويشكل انموذجا سافرا لتدخلات الحكومة الاميركية المخربة في المنطقة بغية تغيير المعادلات.
واشار قاسمي الى النتائج المدمرة لهذه الاجراءات والتي من شأنها التأثير على التطورات في سوريا ومكافحة الارهاب، مضيفا: في الظروف التي تسعى فيها الحكومة السورية واطراف المعارضة السورية المعتدلة وجميع الاطراف المؤثرة في سوريا، لاقامة مناطق تقليل التوتر وتمهيد الارضية المناسبة لاجواء حوار بناء سوري – سوري، وتشجيع الطرفين على مواصلة عملية آستانه ومفاوضات جنيف، فان الاعتداءات الاميركية المتكرة لا تهدف فقط الى نسف هذه العملية البناءة بل لن تؤدي سوى الى تقوية مواقع الجماعات الارهابية في الاراضي السورية.  
واكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية في الختام ان هذا الاجراء الاميركي في حالة تكراره وصمت ولامبالاة المجتمع الدولي، سيلحق ضررا لايمكن تعويضه في القواعد والاعراف الدولية المعترف بها.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: