وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۴۹  - الاثنين  ۱۵  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۱۹۲۴
تاریخ النشر:  ۱۱:۴۹  - الاثنين  ۱۵  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
مهنئا الرئيس المنتخب
هنأ رئيس مؤسسة المستضعفين العميد غلام حسين غيب برور، الرئيس المنتخب حسن روحاني، مؤكدا ان الشعب الايراني صنع ملحمة سياسية جديدة في مشاركته الحماسية بالانتخابات الرئاسية.
العميد غيب برور: حان الوقت للوفاق والتعاون والسعي لحل مشكلات الشعب.طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-واصدر العميد غيب برور بيانا اكد فيه ان عزة وعظمة الجمهورية الاسلامية الايرانية تجسدت امام انظار العالم من خلال المشاركة الملحمية لمختلف شرائح الشعب في الانتخابات واثبتوا من خلالها ان الجمهورية وسيادة الشعب الحقيقية تكمن في ظل الاسلام.
واضاف: كما صرح قائد الثورة الاسلامية فان الفائز الرئيسي في الانتخابات هو نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية والشعب الايراني الابي، وان الخاسر الحقيقي هم الاعداء اللدودين لهذا النظام اي الاستكبار العالمي وفي مقدمته اميركا والكيان الصهيوني وحلفائهما.
وهنأ رئيس منظمة تعبئة المستضعفين هذه الملحمة الرائعة الى الامام المهدي (عج) وقائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي، والرئيس المنتخب وابناء الشعب الايراني.
واعرب العميد غيب برور عن شكره وتقديره كذلك لجميع الذين سهموا في صنع هذه الملحمة الوطنية وخاصة افراد التعبئة الاعزاء الذين ضربوا المثل في تشجيع الناخبين على المشاركة الواسعة في الانتخابات والمساعدة على ضمان الامن، متمنيا لهم التوفيق.
واكد ان فترة المنافسات الانتخابية قد انتهت، وان المرشح المنتخب سيكون رئيسا لجميع الايرانيين بعد تنصيبه من قبل قائد الثورة الاسلامية، معتبرا ان زمن تقديم الوعود والسجال مع المنافسين في السباق الانتخابي قد انتهى وحان الوقت للوفاق والتعاون والسعي لحل مشكلات الشعب.
وتابع قائلا: الآن هو الوقت المناسب ان تكون القضايا الرئيسية في البلاد على في اولويات برامج والاجراءات العاجلة للمسؤولين التنفيذيين، وفي مقدمتها تطبيق انموذج الاقتصاد المقاوم لحل مشكلتي البطالة والكساد وكذلك زيادة الانتاج وفرص العمل والبت بالقضايا المعيشية للفقراء والمستضعفين.
واكد ان الوقت الحاضر هو الوقت المناسب لاخذ الدروس والعبر من الاخفاقات السابقة وخدع ونقض العهود من قبل اعداء الشعب الايراني، وتعبئة جميع الطاقات من اجل تنمية وتطور الجمهورية الاسلامية الايرانية بالاعتماد على القدرات الداخلية والمواهب الغنية، بدون الالتفات الى عهود الاجانب ناكثي العهود، واثبات ان الشعب الايراني بامكانه تلبية احتياجاته بدون الاعتماد على الاجانب.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: