وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۴۱  - الاثنين  ۲۲  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۱۹۵۳
تاریخ النشر:  ۱۱:۴۱  - الاثنين  ۲۲  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
أطلق الرئيس الايراني حسن روحاني عدّة مواقف خلال افتتاحية جلسة مجلس الوزراء بالأمس معتبرا أن الحكومة المقبلة ستكون أكثر فعالية وستبذل كل الجهود الممكنة لتحقيق آمال الشّعب.
روحاني: الحكومة المقبلة ستكون اكثر فعاليّة
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- أن رئيس الجمهورية قد أطلق سلسلة من المواقف خلال جلسة مجلس الوزراء عصر أمس الأحد مشيرا إلى أن الحكومة ستبذل كل الجهود الممكنة وستتخذ كل الخطوات اللازمة والمحكمة من أجل تطور البلاد. روحاني اعتبر أن الوحدة والتكاتف طريق حتميّ للوصول الى الأهداف المرسومة.

ونوّه رئيس الجمهورية بالملحمة التي سطرها الشعب الايراني يوم الجمعة الفائت خلال الانتخابات مؤكّدا على أن الحكومة الحالية ستعمل بشل أقوى وفعالية أكبر متفادية الأخطاء قد الإمكان.

روحاني اعتبر أن إدلاء أكثر من 40 مليون مواطن ايراني بأصواتهم يوم ال 19 من أيار يدلّ بشكل واضح على أن الشعب على عهده مع الثورة الاسلامية ومستقبل البلاد ومستقبل الجيل القادم، وأشار إلى أن هذه المشاركة الواسعة تبعث على الطمأنينة وتشكّل دعما وطنيًّا وثروة إجتماعية.

ولفت رئيس الجمهورية إلى أن نتيجة الانتخابات تحمل معنى أساسيّا وضعه الشّعب في صناديق الاقتراع وهو الطلب من الحكومة المضي في طريقها بعزيمة أكبر وجهود مضاعفة.

وأشار إلى أن نتيجة الانتخابات ليست فوزا لطرف على آخر، لأن مستقبل البلاد مرتبط بجميع الأطراف ويحتاج إلى تكاتفهم وتعاونهم وقال:"فاز الجميع في هذه الانتخابات".

وأضاف:"في مواجهة المعاندين والمعارضين المتواجدين في المنطقة والعالم، لا بد أن نتحد من أجل الارتقاء بمستوى البلاد وأن لا ندّخر جهدا في هذا المجال".

وطالب روحاني الشعب أن لا يكتفي بصناديق الاقتراع لتحديد مستقبل البلاد خلال السنوات الأربعة المقبلة وأن يساهموا في إبداء آراءهم عبر الأحزاب، المجال الافتراضي، المؤسسات الاجتماعية وغيرها.

وأثنى رئيس الجمهورية على مشاركة أطياف المجتمع الايراني وخاصة الشباب المتواجدين خارج البلاد منوّها بعزيمتهم التي أثبتتها الطوابير خلف صناديق الاقتراع معتبرا أن مشاركتهم تعبّر عن حسّهم العالي بالوطنية والمشاركة في مستقبل البلاد جنبا الى جنب مع المواطنين الايرانيين داخل البلاد.

وأمل روحاني في النهاية أن تستطيع الحكومة المقبلة من أن تقوم بالأعمال والواجبات الملقاة على عاتقها في ظل التوجيهات الرشيدة لقائد الثورة الاسلامية الإمام الخامنئي، مؤكّدا على أن الحكومة المقبلة ستبذل كل الجهود الممكنة لتحقيق تطلّعات الشّعب.
 
 
 
 
المصدر: وكالة تسنيم الدولية للأنباء
انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: