وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۶:۱۰  - الجُمُعَة  ۲۵  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
Array
رمز الخبر: ۱۲۰۱۲
تاریخ النشر:  ۰۶:۱۰  - الجُمُعَة  ۲۵  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
دان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي وبشدة الهجوم الذي شنته القوات الامنية لنظام ال خليفة ضد المحتجين في منطقة الدراز البحرينية واقتحامها لمنزل رجل الدين البارز في هذا البلد 'اية الله الشيخ عيسي قاسم'.
الخارجية الايرانية تدين بشدة اقتحام منزل الشيخ عيسي قاسم
 طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ونقلت الخارجية عن قاسمي قوله اليوم الثلاثاء ان حكومة البحرين ومن خلال مهاجمة منطقة الدراز واقتحامها لمنزل العالم الجليل اية الله الشيخ عيسي قاسم وما صاحبه من احداث قتل واصابة العشرات بين صفوف المحتجين السلميين العزل، زادت من تعقيد الامور في هذا البلد.

وفيما وصف هذا الاجراء من قبل نظام ال خليفة بالخطا في الحسابات، اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية ان تشديد وتيرة القمع واتباع السياسات الطائفية والمذهبية ضد الشعب البحريني لن يخدم حل الازمة في هذا البلد وانما سيؤدي الي حرف مسار الاحتجاجات السلمية .

ونوّه قاسمي الي المكانة الدينية والسياسية والمذهبية التي يحظي بها الشيخ عيسي قاسم لدي المسلمين؛ محذرا من المساس به ومحملا الحكومة البحرينية التداعيات (السلبية) المترتبة علي ذلك.

ونصح المسؤول الايراني حكومة المنامة بان تقوم بدل انتهاج مواقف امنية والاتكال علي دعم بعض الاطراف الاجنبية في قمع الزعامات الدينية والسياسية والمطالب المشروعة للشعب البحريني، باتخاذ الحوار الوطني واكتساب ثقة الشعب سبيلا لحل الازمة الراهنة في هذا البلد.

يذكر ان القوات الامنية البحرينية تحاصر ومنذ اشهر عدة منزل رجل الدين البارز اية الله الشيخ عيسي قاسم الواقع في منطقة الدراز؛ مما تسبب في امتعاض شعبي واسع وتنظيم وقفات احتجاجية علي مدار الساعة في هذه المنطقة.
 
 
 
المصدر: إرنا
انتهی/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: