وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۲:۰۵  - الأَحَد  ۲۰  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
Array
رمز الخبر: ۱۲۰۸۱
تاریخ النشر:  ۲۲:۰۵  - الأَحَد  ۲۰  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
اعترفت وزارة الحرب الاميركية بارتكابها أسوأ مجزرة خلال ما أسمته حملة التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الارهابي، وهي مقتل مئة وخمسة مدنيين في قصف في 17 آذار/مارس في الموصل .
 طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- و يأتي هذا الاعتراف الذي وصفته الوزارة بأنه "أسوأ خطأ" في وقت تدين فيه منظمات غير حكومية ارتفاع عدد الضحايا المدنيين في عمليات القصف التي يقوم بها "التحالف" منذ وصول الرئيس الاميركي دونالد ترامب الذي وعد بتسريع القضاء على تنظيم "داعش".

وزارة الحرب الاميركية التي تنفي باستمرار تسبب عمليات القصف التي تقوم بها بسقوط ضحايا، زعمت بأن هذه الحصيلة الهائلة تعود الى متفجرات مخزنة لدى الجماعات المسلحة وليس القصف الاميركي بحد ذاته.
 
 وادعى "البنتاغون" بأن الخطأ الذي وقع مرتبط خصوصًا بما أسماه "سلوك الجماعات المسلحة الذين لا يترددون في استخدام المدنيين في تكتيكاتهم القتالية دون الاهتمام بمصيرهم"، واستند الى ملخص التحقيق العسكري الذي قال بأن "القصف كان يستهدف قناصين لتنظيم "داعش" متمركزين في الموصل، وقد جرى بطلب من القوات العراقية لمكافحة الارهاب التي كانت تقوم باقتحام الحي".حسب زعمه.
 
 
 
 
المصدر: العهد
انتهی/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: