وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۵۵  - السَّبْت  ۱۷  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۲۱۰۷
تاریخ النشر:  ۰۴:۵۵  - السَّبْت  ۱۷  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
في تصريح لصحيفة كومرسانت الروسية
قال ممثل قائد الثورة الاسلامية أمين المجلس الأعلي للأمن القومي علي شمخاني، ان اتهامات ترامب ضد ايران غير منطقية تماما ومثيرة للسخيرة
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- قال ممثل قائد الثورة الاسلامية أمين المجلس الأعلي للأمن القومي علي شمخاني، ان اتهامات ترامب ضد ايران غير منطقية تماما ومثيرة للسخيرة، واضاف ان الارهابيين في سوريا والعراق أداة لتنفيذ سياسات اميركا في المنطقة.
و وفقا لتقرير وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء طرح شمخاني الذي زار موسكو الاسبوع الماضي للمشاركة في اجتماع دولي حول الأمن، في تصريح لصحيفة كومرسانت ، وجهات نظره حول الاتهامات التي اطلقها الرئيس الامريكي دونالد ترامب ضد طهران ومشاركة العسكريين الايرانيين في الحفاظ علي أمن مناطق خفض التصعيد بسوريا ومبادرات روسيا الدبلوماسية . 

وبخصوص مزاعم واتهامات ترامب حول دور ايران في الشرق الاوسط، قال شمخاني ان هذه الاتهامات لا أساس لها من الصحة ولاتنطبق مع الواقع، وبالتأكيد فان المجتمع الدولي لن يأخذ هذه المزاعم علي محمل الجد . يتعين ان نري من الذي يدعم الارهاب . ايران تكافح الارهاب منذ 40 عاما، وقدمت الاف القتلي في سبيل مكافحة الارهاب. الامريكيون وبعد الحادي عشر من سبتمبر، ادركوا حديثا ماهو الارهاب، في حين ان ترامب بدأ زيارته الخارجية الاولي الي بلد يعد مصنعا لانتاج الارهاب في العالم. 

وصرح شمخاني بان الجميع يعلم اليوم، ان الفكر الوهابي وأموال النفط وعدم الارتياح السياسي الناجم من النظام الموروثي في السعودية، ساهمت جميعها في خلق شباب متطرف لايمتلك القدرة علي زعزعة الاوضاع في الرياض، في حين ليس هناك من مانع لارسال هؤلاء الشباب الي سوريا واليمن والعراق. في الحقيقة فان مصنع انتاج الارهاب في السعودية في حركة دائمة. لو تنظرون بدقة لرأيتم ان الارهابيين في أي منطقة من العالم ليسوا من الشيعة وليسوا ايرانيين. هنا يطرح هذا السؤال من الذي نظم هجمات الحادي عشر من سبتمبر ؟ من الذي يشن الهجمات الارهابية بين الحين والآخر في اوروبا ؟ من الذي يدرب الاشخاص المتطرفين في القوقاز للقيام بعمليات ارهابية في روسيا ؟

وأكد أمين المجلس الاعلي للأمن القومي الايراني ' لذا فان اتهامات ترامب غير منطقية تماما ومثيرة للسخرية . الارهابيون في سوريا والعراق باتوا اليوم أداة لتنفيذ سياسة اميركا في المنطقة، والتحالف الوحيد الذي يحارب الارهاب في المنطقة بشكل حقيقي هو التحالف بين ايران وروسيا وسوريا والعراق ، ولذا فان الاجتماع الرباعي بين أمناء المجلس الأعلي للأمن القومي للدول الاربعة، قد تشكل علي هامش اجتماع روسيا وجرت محادثات بناءة في هذا الاطار. 

وفيما يتعلق بدور ايران في تنفيذ مذكرة التفاهم وايجاد مناطق تقليص التصعيد في سوريا اوضح شمخاني ان ايران جادة جدا في مكافحة الارهاب واقرار السلام والاستقرار في سوريا، ولو طلب من ايران ايفاد جنودها لحماية الأمن في مناطق تخفيض التصعيد فانها جاهزة لدراسة هذا الموضوع. 

وعارض شمخاني مشاركة الامريكيين في الحفاظ علي أمن مناطق تخفيض التصعيد في سوريا ، وحول المفاوضات بين موسكو وواشنطن بشان هذا الموضوع، قال ان سوريا لديها حكومة شرعية، ومسؤولو دمشق هم وحدهم يقررون من له الحق في التواجد علي الارض السورية. الامريكيون دعموا الارهاب وعدم الاستقرار في سوريا بشكل صارخ ، والحكومة السورية لاترغب بتواجد القوات الامريكية علي اراضيها.


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: