وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۴۶  - الاثنين  ۲۲  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۲۱۶۴
تاریخ النشر:  ۲۰:۴۶  - الاثنين  ۲۲  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
تراجع وكالة الاستخبارات البريطانية الداخلية، (إم آي 5)، الطريقة التي تعالج بها المعلومات التي تتلقاها من الناس،
طهران – وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- تراجع وكالة الاستخبارات البريطانية الداخلية، (إم آي 5)، الطريقة التي تعالج بها المعلومات التي تتلقاها من الناس، في أعقاب الهجوم الانتحاري في مانشستر الاثنين الماضي الذي قتل فيه 22 شخصا.

ويبدأ تحقيق في سبب عدم تنبه (إم آي 5) إلى التهديد الذي كان يمثله سلمان عبيدي، بالرغم من ورود ثلاثة تحذيرات على الأقل، بأنه يتبنى وجهات نظر متشددة وخطيرة.
وقبضت الشرطة صباح الاثنين على الشخص الـ16 للاشتباه بصلته بالتفجير. ولا يزال 14 شخصا قيد الاعتقال.

وبالقبض على هذا الشخص ينتقل التحقيق من منطقة مانشستر في شمال بريطانيا، إلى الساحل الجنوبي.

وكانت وزيرة الداخلية البريطانية، آمبر رود، قد قالت لبي بي سي الأحد إن أعضاء آخرين من الشبكة المتشددة التي تقف وراء الهجوم، ربما لا يزالون فارين.

وكان عبيدي البريطاني الليبي الأصل، والبالغ من العمر 22 عاما، قد فجر نفسه لدى انتهاء الحفلة الموسيقية للمغنية الأمريكية إريانا غراندي في قاعة "مانشستر أرينا".

المصدر: بي بي سي العربية


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: