وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۲۷  - الخميس  ۱۸  ‫أبریل‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۱۲۵۰۴
تاریخ النشر:  ۰۹:۱۸  - الجُمُعَة  ۰۹  ‫یونیه‬  ۲۰۱۷ 
في رسالتين منفصلتين طلبت ايران من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة المواجهة الحقيقية مع العنف و التطرف.
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- طلب مندوب ايران لدي الأمم المتحدة غلام علي خوشرو في رسالتين منفصلتين الي مجلس الأمن الدولي و الأمين العام للأمم المتحدة الانتباه للهجومين الارهابيين بطهران و أكد علي لزوم المواجهة الجدية للعنف و التطرف و التعامل معه.

و أشار غلام علي خوشرو  في هاتين الرسالتين الى الهجومین الارهابيين الذين وقعا في البرلمان الایرانی وضریح الامام الخميني و أسفرا الي  استشهاد 17 مواطنا بريئا وجرح أكثر من 50 شخصا.

واضاف ان استهداف البرلمان الایرانی بهذا الاعتداء بحد ذاته دليل مهم وواضح على ان داعمي ايديولوجية التكفيري يعارضون الديمقراطية والانتخابات أكثر من أي شىء، منوها الى ان هذا الاعتداء جاء بعد اسبوعين من الانتخابات الرئاسية والمشاركة الواسعة من جانب الشعب الايراني.

وشدد مندوب ایران لدى الامم المتحدة على ان اعتداءات طهران الارهابية حدثت في الوقت الذي رفض فيه وزير الدفاع السعودي في تاريخ 2 مايو الماضي الحوار و المحادثات مع ايران مهددا بانتقال المعركة الي أرض ايران.


انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: