وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۱:۰۳  - الأربعاء  ۲۴  ‫أبریل‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۱۲۵۲۵
تاریخ النشر:  ۱۰:۴۱  - السَّبْت  ۱۰  ‫یونیه‬  ۲۰۱۷ 
تلقى سامح شكري وزير الخارجية المصري اتصالاً من نظيره السعودي عادل الجبير، حيث تناول الاتصال التنسيق بشأن عدد من الملفات الإقليمية، وفي مقدمتها تعامل البلدين مع ملف العلاقة مع قطر.
وزيرا الخارجية المصري والسعودي يبحثان هاتفيا تعامل البلدين مع ملف العلاقة مع قطر
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-صرح المستشار احمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية بأن الوزيرين تبادلا الرؤى والتقييم بهدف التنسيق بين البلدين ثنائيا، وفي المحافل الدولية والإقليمية المعنية.

وكانت أربع دول خليجية هي السعودية والبحرين والإمارات واليمن إضافة إلى مصر ودول أخرى قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع قطر .

وأصدرت السعودية ومصر والإمارات والبحرين في وقت سابق من اليوم بيانا مشتركا يصنف 29 فردا و 12 كيانا في قوائم الإرهاب المحظورة لديها، مرتبطة بقطر.

وقالت الدول الأربع في البيان إن هذا التحرك جاء في ضوء التزامها بمحاربة الإرهاب وتجفيف مصادر تمويله ومكافحة الفكر المتطرف وأدوات نشره وترويجه والعمل المشترك للقضاء عليه وتحصين المجتمعات منه.

وأعربت الدول ، بحسب البيان، عن شكرها للدول الداعمة لها في إجراءاتها في مكافحة الإرهاب والتطرف والعنف والتى تعتمد عليها في مواصلة الجهود والتعاون للقضاء على هذه الظاهرة التي طالت العالم وأضرت بالإنسانية

کما أجرى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجمعة، اتصالا مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي لبحث الأزمة الأخيرة مع قطر.

وجاء الاتصال بين زعيمي البلدين في خضم أزمة دبلوماسية أعقبت قطع دول خليجية وعربية علاقاتها مع الدوحة.

وكانت كل من السعودية والإمارات ومصر والبحرين أعلنت الاثنين الماضي، قطع علاقتها الدبلوماسية مع قطر، بسبب ما وصفته بدعمها وإيوائها للجماعات الإرهابية.
 
 
 
انتهی/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: