وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۴۰  - الأَحَد  ۲۱  ‫أبریل‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۱۲۵۷۵
تاریخ النشر:  ۱۹:۱۷  - الأَحَد  ۱۱  ‫یونیه‬  ۲۰۱۷ 
قال المساعد الخاص لرئيس مجلس الشوري الإسلامي حسين أمير عبد اللهيان إنه لا يوجد فرق بين داعش وزمرة المنافقين التي عملت في البلاد في عقد الثمانينات من القرن الماضي مشيراً إلي أن الإثنين استهدفا الإسلام والثورة الإسلامية وإيران.
أمير عبد اللهيان: لا فرق بين داعش وزمرة المنافقين
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-  وفي تصريح له علي هامش مراسم تكريم شهداء الإغتيالات التي أقيمت اليوم الأحد في مدرسة الشهيد مطهري بطهران قال أمير عبد اللهيان: إن النقطة المهمة في هذين الإعتدائين هي أن ننتظر نتائج التحقيقات التي تجريها الأجهزة الأمنية ورأي المتخصصين والخبراء في هذا المجال.
وقال: خلال الزيارة التي قام بها ترامب إلي السعودية تشير المعلومات الي إنه أجري مباحثات مع السعوديين مشيراً إلي إحتمال أن تكون الجهات المتطرفة في أمريكا وراء هذين الإعتدائين.
وأشار إلي أن كلا من وزير الخارجية السعودي عادل الجبير وولي ولي العهد محمد بن سلمان أطلقا تهديدات حول نقل الحرب إلي داخل إيران مشدداً علي ضرورة أن يتحمل هؤلاء مسؤولية تصريحاتهما.
وأكد أمير عبد اللهيان علي ضرورة المحافظة علي الوحدة والتلاحم وتعزيز الأمن القومي في أعلي مستوياته.
وأشار إلي الأداء الجيد للقوي الأمنية ورد فعلها السريع وتمكنها من السيطرة علي الأوضاع خلال فترة قياسية.
هذا وأقيمت مراسم تكريم شهداء الإغتيالات اليوم الأحد في مدرسة الشهيد مطهري بطهران بحضور رئيس مجلس الشوري الإسلامي علي لاريجاني والنائب الأول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري ووزير الخارجية محمد جواد ظريف وعدد من كبار المسؤولين العسكريين والحكوميين وحشد غفير من الجماهير.

المصدر/ ارنا

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: