وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۳۲  - الأربعاء  ۲۴  ‫أبریل‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۱۲۶۰۹
تاریخ النشر:  ۱۸:۲۲  - الاثنين  ۱۲  ‫یونیه‬  ۲۰۱۷ 
وصف رئيس السلطة القضائية آية الله صادق آملي لاريجاني الولايات المتحدة وعملاؤها الإقليميين وخاصة العربية السعودية بأنهم دواعش دوليين
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- وصف رئيس السلطة القضائية آية الله صادق آملي لاريجاني الولايات المتحدة وعملاؤها الإقليميين وخاصة العربية السعودية بأنهم دواعش دوليين مؤكداً أن لا قيمة عسكرية للإعتدائين الإرهابيين اللذين استهدفا طهران مؤخراً وفقا لما أفادت وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء.

وخلال إجتماعه الي كبار المسؤولين في السلطة القضائية اليوم الإثنين أشاد آية الله آملي لاريجاني بالجهود التي تبذلها قوات الأمن وقوي الأمن الداخلي ووزارة الأمن والحرس الثوري والمؤسسات القضائية في تعزيز الأمن في البلاد.

ولفت إلي إن إيران وعلي امتداد تاريخها واجهت حكومات الهيمنة وعملائها الإقليميين ولن تسمح للولايات المتحدة والدول العملية لها وخاصة العربية السعودية أن تحقق أحلامها من خلال دعم الإرهاب لمواجهة خندق المقاومة في المنطقة مشيراً إلي الأثمان الكبيرة التي دفعتها هذه الدول في هذا المجال.

وأشار إلي رد فعل البيت الأبيض تجاه الإعتدائين الإرهابيين علي طهران قائلاً إن رد فعل كهذا يشير إلي الدعم الواضح الذي تقدمه الولايات المتحدة للإرهاب وهو ما يعتبر وصمة عار في جبين أدعياء حقوق الإنسان.

وأكد املي لاريجاني إن الولايات المتحدة وأذنابها في المنطقة كشفوا عن وجههم الحقيقي ودعمهم السافر للإرهاب مشيراً إلي أن هذا الدعم لو توقف لما استمر الإرهاب إلا لأيام معدودة.
ولفت إلي تصريحات حكام النظام السعودي حول نقل الحرب إلي داخل إيران وقال: إن علي هؤلاء أن يثقوا بأن مثل هذا الحلم سوف لن يتحقق في ظل الوحدة والمشاركة الجماهيرية والإلتزام الوطني الذي يمثل أهم عنصر في المجتمع الإيراني.

وأكد آية الله آملي لاريجاني علي مواصلة إيران لدعمها للمستضعفين ولمعاداتها للإرهابيين وقال: إن صفحة إيران ناصعة في مكافحة الإرهاب بينما دول الهيمنة والدول التابعة لها تواصل دعمها للإرهاب وتدعي كذباً محاربتها للإرهاب.

وأعتبر إن الإعتدائين الإرهابيين علي طهران لم يكن لهما أية قيمة عسكرية مشيداً بالجهود التي تبذلها قوات الأمن وقوي الأمن الداخلي ووزارة الأمن والحرس الثوري والمؤسسات القضائية في تعزيز أمن البلاد.


انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: