وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۴۵  - الأَحَد  ۲۱  ‫أبریل‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۱۲۶۵۸
تاریخ النشر:  ۱۱:۴۰  - الأربعاء  ۱۴  ‫یونیه‬  ۲۰۱۷ 
اعتبر المجلس الاعلي للثورة الثقافية «وثيقة التطوير البنيوي للتربية والعليم» بانها الوثيقة الاساسية والوطنية في مجال التربية والتعليم، مؤكدا بان اي وثيقة او بيان او موضوع اخر يتعارض مع هذه الوثيقة يكون ملغي ومرفوضا.
أي وثيقة تتعارض مع «وثيقة التطوير البنيوي للتربية والتعليم» ملغاة ومرفوضة
 طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- جاء ذلك خلال اجتماع المجلس الاعلي للثورة الثقافية الثلاثاء برئاسة الرئيس حسن روحاني، المنعقد لدراسة وثيقة اليونسكو 2030، وبعد الاستماع الي اراء ووجهات نظر الاعضاء.

وفي ختام المداولات والمناقشات قرر المجلس بالاجماع؛ ان اساس العمل في البلاد هو الوثائق العامة المصادق عليها في المجلس الاعلي للثورة الثقافية ومجلس الشوري الاسلامي وسائر المراجع القانونية، وفيما يتعلق بمجال التربية والتعليم ستكون 'وثيقة التطوير البنيوي للتربية والتعليم' هي الوثيقة الاساسية والوطنية، وهي الوثيقة المصادق عليها في المجلس الاعلي للثورة الثقافية وان اي وثيقة او بيان او موضوع اخر يتعارض مع هذه الوثيقة يكون ملغي ومرفوضا.
 
 
 
المصدر: إرنا
انتهي/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: