وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۱:۰۸  - الجُمُعَة  ۱۹  ‫أبریل‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۱۲۷۶۸
تاریخ النشر:  ۱۱:۱۷  - الأَحَد  ۱۸  ‫یونیه‬  ۲۰۱۷ 
الجيش السوري يستعيد السيطرة على على بئر حفنة، وسد أراك وسلسلة جبال تدمر الشمالية في ريف حمص الشرقي، وعلى منطقة وتلة "تبارة الديبة" جنوب بلدة عقارب في ريف حماة الشرقي، كما ويعلن هدنة في درعا لدعم جهود المصالحة وواشنطن ترحب بها وتدعو المعارضة لوقف هجماتها.
 طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-استعاد الجيش السوري وحلفاؤه السيطرة على بئر حفنة، وسد أراك وسلسلة جبال تدمر الشمالية، بعد معارك مع داعش شمال شرق تدمر بريف حمص الشرقي.

وكان الجيش السوري وحلفاؤه قد استعادوا السيطرة قبل يومين على مثلث آراك، والتلال المشرفة عليه في ريف حمص الشرقي، ووسعوا سيطرتهم بعد تحرير مثلث آراك والتلال المشرفةَ عليه من داعش، وتقدموا في محيط جبال المستديرة، وسيطرت وحدات من الجيش السوري على حقل الثورة النفطي جنوب الطبقة ومنطقة مساكن الثورة.


وفي ريف حماه الشمالي استعاد الجيش السوري السيطرة على منطقة وتلة "تبارة الديبة" على طريق خط البترول جنوب بلدة عقارب في ريف حماة الشرقي، بعد اشتباكات مع مسلحي تنظيم داعش.


وفي مدينة الرقة سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على حي الصناعة، وتتابع تقدمها باتجاه مساكن الرقة الشبابية.

هذا وبدأ تنظيم داعش بحفر الخنادق وزراعة الألغام والعبوات الناسفة في محاولة منه للدفاع عن معاقله.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية أعلنت السيطرة الكاملة على حيّ الصناعة شرق مدينة الرقة، لتصبح بذلك على مقربة من باب بغداد في المدينة القديمة، كما تمكنت من التوغل في حيّ البتاني.

الجيش يعلن هدنة في درعا لدعم جهود المصالحة وواشنطن ترحب

أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية وقف العمليات القتالية ضد التنظيمات الإرهابية في مدينة درعا لمدة 48 ساعة، وأضافت إن وقف العمليات بدأ اعتباراً من الساعة الثانية عشرة ظهر السبت.

وأضافت إن هذه الخطوة تأتي دعماً لجهود المصالحة الوطنية.

الولايات المتحدة الأميركية رحبت بوقف إطلاق النار لمدة يومين جنوب سوريا، وعدت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيثر نورت، الحكومة السورية إلى الوفاء بالتزاماتها خلال هذه الفترة، وأضافت إنه ينبغي أيضاً على المعارضة أن توقف الهجمات لتسمح بصمود وقف إطلاق النار والذي نأمل أن يتم تمديده وللسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين.

وشددت نورت في بيان لها على أن الولايات المتحدة ستواصل دعم الجهود البناءة لتخفيف حدة العنف في سوريا وضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين، مع مواصلة القتال ضد تنظيم داعش والقاعدة.
 
 
 
انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: