وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۱۱  - الخميس  ۱۸  ‫أبریل‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۱۲۹۳۴
تاریخ النشر:  ۱۵:۳۸  - السَّبْت  ۲۴  ‫یونیه‬  ۲۰۱۷ 
وصفت سفيرة السويد في طهران ، خطة العمل المشترك تطور هام في السياسة الخارجية لايران.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- وصفت سفيرة السويد في طهران خطة العمل المشترك باالنجاح الاول للفترة الرئاسية الاولي للرئيس روحاني والتطور الهام في سياسة ايران الخارجية ونقطة التحول في الدبلوماسية الدولية وقالت ان تنفيذ هذه الخطة حيوي لجميع الاطراف.

وقالت هلينا سانغلند في حديث لمراسل وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء ( ارنا) بشان دبلوماسية الحكومة الحادية عشرة وتاثيرها علي العلاقات بين طهران واستكهولهم ، قالت: ايران تمكنت في المرحلة الاولي لرئاسة السيد روحاني من التوصل الي اتفاق (JCPOA ) النووي مع القوي الست العالمية والاتحاد الاوروبي وهذا ما يعد بحد ذاته تطورا مهما في سياستها الخارجية ونقطة تحول في الدبلوماسية الدولية.

واشارت الي دور ايران الهام في المنطقة وقالت ان بلادها تأمل بان يكون هناك تعاون بين ايران و دول الجوار و المجتمع الدولي لما يسهم في تسوية الازمة وانهاء الصراعات الاقليمية بصورة سلمية.

وقالت ان ايران كان لها تعاونا بناء مع الامم المتحدة في تنفيذ بعض المشاريع الدولية مشيدة بالتزامها باهداف التنمية المستدامة.
وتطرقت الي الخدمات التعليمية والصحية التي تقدمها ايران للاجئين وقالت انها تستحق علي كل ما تتخذه من خطوات بناءة في هذا المجال ، كل ثناء وتقدير من قبل المجتمع الدولي.

واشارت الي الامكانيات المتوفرة لدي البلدين وقالت انهما قادران علي اجراء مباحثات بناءة بشان القضايا الاقليمية والتجارة والشؤون المالية وحقوق الانسان.

كما اشارت الي الارضيات المتوفرة لدي البلدين لتعزيز التعاون بينهما في المجالات التعليمية والثقافية

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: