وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۸:۲۶  - الأربعاء  ۲۴  ‫أبریل‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۱۳۰۰۵
تاریخ النشر:  ۱۳:۴۰  - الأربعاء  ۲۸  ‫یونیه‬  ۲۰۱۷ 
أفادت صحيفة " The Telegraph" البريطانية، بتورط الأمير وليام، من الأسرة الحاكمة في بريطانيا ورئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون بفضيحة فساد مع الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

  طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-و وفقا للصحيفة، يدور الحديث عن فضيحة فساد، طفت بعد فشل إنجلترا في حق تنظيم مباريات كأس العالم لكرة القدم في عام 2018.

وذكرت الصحيفة أن التقرير الذي أعده المحامي مايكل غارسيا، الرئيس السابق للجنة الأخلاقيات في الاتحاد الدولي لكرة القدم، قال إن رئيس الوزراء السابق (كاميرون) والأمير (وليام) حضرا اجتماعا ناقش الاتفاق على تبادل الأصوات بين إنجلترا وكوريا الجنوبية.

وذكر التقرير أن كاميرون طلب من وفد كوريا الجنوبية التصويت لصالح طلب إنجلترا تنظيم كأس العالم 2018 ردا على تصويت إنجلترا لصالح طلب كوريا الجنوبية استضافة البطولة في عام 2022.

ووفقا للتقرير، فإن تبادلا للأصوات كهذا سيعد انتهاكا لـ"القواعد التي تحظر التواطؤ".

وتشير الصحيفة إلى أن مسؤولي كرة القدم الإنجليز ناقشوا مع أعضاء الفيفا صفقة تمكن إنجلترا من استضافة كأس العالم 2018.

وعرضت الصحيفة مثالا قالت فيه إن الجانب الإنجليزي ناقش إمكانية ترتيب لقاء مع الملكة إليزابيث يجمع ممثلي الفيفا من الذين تساعد أصواتهم إنجلترا في التصويت.

وكان قد أعلن في وقت سابق أن تقرير غارسيا، أثبت أنه لا توجد هناك أدلة تشير إلى تأثير اللجنة المنظمة لـ"روسيا – 2018" على أعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، خلال حملة تقديم الطلبات لاستضافة البطولة عام 2018.

المصدر:روسیاالیوم

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: