وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۸:۰۷  - الأربعاء  ۲۶  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۳۹۷۰
تاریخ النشر:  ۰۸:۰۷  - الأربعاء  ۲۶  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
اكد رئيس الجمهورية الاسلامية خلال استقباله منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي، اكد ان ايران لاتضع اي شرط امام توسيع العلاقات مع الاتحاد الاوروبي معربا عن امله بان تشهد البلاد في الحكومة الثانية عشرة المزيد من تطوير العلاقات مع الاتحاد الاوروبي وتعزيز التعاون الاقليمي والدولي.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-  ورحب الرئيس روحاني بالزيارة التي تقوم بها 'فدريكا موغريني' الي ايران للمشاركة في مراسم تحليف الدورة الثانية عشرة لرئاسة الجمهورية وقال ان ايران والاتحاد الاوربي اتخذا في السنوات الاربع الماضية خطوات مهمة لتطوير التعاون الثنائي وان هذه العلاقات تحظي باهمية بالغة خاصة في الظروف التي يعاني منها العالم اجمع خاصة الشرق الاوسط من ازمات ومشاكل كثيرة ومعقدة. 
واكد اهمية الاتفاق النووي بين ايران ودول 5+1 في ارساء الاستقرار الاقليمي وتعزيز العلاقات بين ايران وسائر دول العالم وقال ان الاتحاد الاوربي كان له دور فاعل فيما حققه الاتفاق النووي من نتائج ايجابية وقال ان جميع الاطراف يتحملون مسؤولية جسيمة في الحفاظ علي هذا الاتفاق الذي تم التوصل اليه بعد طول عناء. 
واعرب عن امله بان يتم من خلال تعاون ايران ودول الاتحاد الاوروبي اتخاذ خطوات هامة للاستقرار والامن الدوليين. 
ووصف رئيس الجمهورية مشاركة وفد من الاتحاد الاوروبي في مراسم التحليف بانه يجسد عزم الجانبين علي تنمية العلاقات الشاملة وقال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ملتزمة بتنفيذ خطة العمل المشترك الشامة وان ايران ستلتزم به طالما يكون الطرف الاخر ملتزما بجميع تعهداته. 
ووصف اسلوب تعامل امريكا وعدم التزامها بما ينص عليه الاتفاق النووي بانه يبعث علي القلق وقال ان النكث المكرر للاتفاق النووي من قبل الادارة الامريكية وفرضها عقوبات جديدة علي ايران ترك تأثيرا سلبيا علي الراي العام الايراني ومن شانه ان يعرقل مسار تنفيذ الاتفاق ولاشك ان مجلس الشوري الاسلامي عازم علي المصادقة علي مشروع قانون لمواجهة الاجراءات الامريكية الاخيرة. 
وشدد بالقول 'نحن لابد ان نعمل من اجل اتخاذ خطوات هامة لتعزيز التعاون الثنائي والاقليمي بين ايران والاتحاد الاوروبي'. 
واوضح انه توفرت اليوم في ايران ارضيات عديدة للاستثمار في مختلف قطاعات الطاقة والنفط والغاز والبتروكيمياء ونحن قادرون علي اقامة افضل تعاون لتعزيز العلاقات مع اوروبا. 
من جانبه اعربت منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي 'فدريكا موغريني' عن ارتياحها للمشاركة في مراسم تحليف الدكتور روحاني واعادة انتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية وقالت 'ان اعادة انتخابكم انما يؤكد عزم الشعب علي استمرار برامج الحكومة في الداخل او الخارج وان صوت الشعب كان مسموعا جدا في اوروبا'. 
واشارت الي الاتفاق النووي باعتباره انجاز كبير لايران والاتحاد الاوروبي مؤكدة علي ضرورة تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات التجارية والاقتصادية واستمرار الحوار السياسي بين ايران والاتحاد الاوروبي. 
واضافت ان مشاركة وفد من الاتحاد الاوروبي في مراسم تحليف الرئيس روحاني هو عزم سياسي هام ومؤشر علي ارادة الدول الاوروبية لتوسيع العلاقات مع ايران وحفاظها علي الاتفاق النووي. 
وقالت موغريني ان الاتفاق النووي لايتعلق بطرف دون اخر وعلي جميع الاطراف المعنية بالاتفاق ان تعمل من اجل الحفاظ عليه. 
واكدت التزام ايران بما ينص عليه الاتفاق النووي وقالت ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية اعلنت للمرة السادسة علي التوالي ي تقريرها التزام ايران بتعهداتها في اطار الاتفاق. 

المصدر/ ارنا 

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: